الأربعاء , أكتوبر 18 2017
الرئيسية / الخليج العربي / بن حبتور يناقش أولويات النشاط الدبلوماسي ويطلع على نشاط وزارة النقل ومؤسساتها

بن حبتور يناقش أولويات النشاط الدبلوماسي ويطلع على نشاط وزارة النقل ومؤسساتها

بن حبتور

أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، أن وزارة الخارجية بكوادرها الصامدين بوجه العدوان هي البوابة الحقيقية للدبلوماسية اليمنية والتواصل مع العالم .

جاء ذلك خلال زيارة رئيس الوزراء اليوم لوزارة الخارجية ولقائه وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله وقيادة الوزارة من وكلاء ورؤساء الدوائر المتخصصة فيها والذي كرس لمناقشة أولويات النشاط الدبلوماسي في المرحلة الراهنة، في مواجهة العدوان وكسر الحصار الشامل الواقع على الشعب اليمني بما يخدم مصالح المواطن اليمني في الداخل والخارج.

وأوضح الدكتور بن حبتور أن النشاط الدبلوماسي الذي تقوده الوزارة وكادرها الكفؤ، منذ أكثر من خمسة عقود من الزمن واستمراره حتى اليوم هو من يخدم اليمن ويعبر عن حالته الراهنة.

وأشار إلى أن أي نشاط لا يعبر عن حالة الشعب اليمني في ظل هذا العدوان الهمجي، يعد إتساق مع دبلوماسية العدوان وأهدافه في تدمير اليمن داخليا وتشويه صورته خارجيا.

وأشاد الدكتور بن حبتور، بدور وزارة الخارجية وكادرها وخصوصا خلال فترة ما بعد العدوان واستمرارها في تقديم خدماتها وتواصلها السياسي والدبلوماسي خارجيا وداخليا .. وقال" أشعر دوما باعتزاز وتقدير تجاه العمل الدبلوماسي، لما يمثله من دور حيوي في تعزيز الصلات مع شعوب العالم وخدمة ابناء الوطن ".

ولفت رئيس الوزراء إلى الإجراءات العبثية التي عمدت إليها حكومة الرياض تنفيذا لإرادة دول العدوان، للإساءة والتشويه للدور الوطني للدبلوماسية اليمنية، من خلال إغراقها بأشخاص لا علاقة لهم بالوطن ويخدمون فقط العدوان الإعرابي السعودي الإماراتي . 

ووجه الدكتور بن حبتور ، وزير الخارجية إلى تكثيف الجهود الدبلوماسية في التواصل مع العالم الخارجي .. مؤكداً أن العالم لن يقف طوال الوقت مع وجهة نظر واحدة وقال " لا يمكن تجاهل حقوق ومطالب أكثر من 27 مليون مواطن يمني يعانون حصار شامل وانتُهِكت كافة حقوقه التي تكفلها المعاهدات والمواثيق الدولية، علاوة على إرتكاب جرائم حرب بحق أبنائه الأبرياء ".

كما وجه الوزارة بالعمل على تنشيط المعهد الدبلوماسي وتوسيع نشاطه ليشمل دورات تدريبية في المجالات الأخرى ذات الصِّلة بالتعاون الدولي .. منوها بالخبرات التراكمية التي يمتلكها كوادر الوزارة من خلال عملهم في أنحاء العالم، وضرورة العمل على نقل هذه الخبرات وترجمتها على أرض الواقع وتوثيقها بما يتيح للأجيال المتعاقبة الإستفادة منها وإثرائها.

فيما ثمن وزير الخارجية الزيارة التفقدية للأخ رئيس مجلس الوزراء .. مؤكداً أن دور وزارة الخارجية خلال الفترة القادمة سيكون أكثر فعالية في الجانب السياسي والدبلوماسي، بالإضافة إلى إستمرار دورها في المجال الإنساني والإغاثي.

وقال " في ظل جهود المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ الوطني بالعمل والسعي للوصول إلى تسوية سياسية سلمية ومشرفة للشعب اليمني، ستضطلع وزارة الخارجية بدور حيوي في التواصل مع المجتمع الدولي للتأكيد بأن الجمهورية اليمنية من العاصمة صنعاء مع الحوار السياسي".

وأكد الوزير شرف في الوقت نفسه أن ذلك مشروط أيضا بتوفر النوايا الطيبة لدى الطرف الآخر من خلال إيقاف العدوان ورفع الحصار وإعادة فتح مطار صنعاء الدولي أمام الملاحة الجوية التجارية والمدنية.

وفي سياق متصل، اطلع رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، خلال زيارته اليوم لوزارة النقل على نشاط الوزارة والمؤسسات التابعة لها .

كما اطلع رئيس الوزراء على الخطط المستقبلية للوزارة ومؤسساتها في مجال تعزيز البناء المؤسسي وإعادة إصلاح وترميم الأضرار التي طالت قطاعات النقل الجوي والبحري والبري جراء الإستهداف الممنهج والمباشر لها من قبل طيران العدوان السعودي وكذا برامجها لتطوير مستوى الأداء في خدمة المواطن.

وأكد رئيس الوزراء خلال لقائه قيادة الوزارة ورؤساء الهيئات والمؤسسات والشركات التابعة لها، أهمية دور الوزارة ونشاطها الذي يربط اليمن بالعالم والمحافظات بعضها ببعض .

وأشار إلى أن محاولات العدوان للإجهاز على وزارة النقل، انطلق من أهمية هذه الوظيفة ومكانتها في خارطة الوظيفة العامة للحكومة تجاه المجتمع والتنمية .. مبينا في الوقت نفسه أن العدوان ومنذ اللحظة الأولى لم يستهدف فئة بعينها وإنما الشعب اليمني بأكمله عبر تدمير مقوماته الإقتصادية وبناه التحتية ومقدرات حياته في جميع أرجاء الوطن .

وشدد الدكتور بن حبتور، على الجميع شحذ الهمم لإعادة ما دمره العدوان وتحسين وتطوير مستوى الخدمات التي يقدمونها لجميع المستفيدين من نشاطهم .. مثمنا الأعمال التي تم إنجازها من قبل الوزارة والجهات التابعة لها للحد من آثار العدوان وضمان الإستمرار في أداء الواجبات تجاه المجتمع.

ولفت إلى أن الوزارة ومؤسساتها، مطالبة بتفعيل مستوى الأداء ومواكبة جهود حكومة الإنقاذ الوطني في مواجهة تحديات المرحلة وتعزيز صمود الشعب اليمني في وجه العدوان.

وأكد رئيس الوزراء أهمية اللقاءات المستمرة والموسعة للوزارة والجهات المشرفة عليها وكوادرها، للوقوف على جوانب تطوير الأداء ومعالجة التحديات، وتبادل الاّراء والأفكار بما يعزز من كافة وظائفها تجاه المجتمع وكافة شرائحه.

ووجه وزارة النقل بإعادة تحديث البيانات الخاصة بالدمار والخراب الذي طال قطاعات النقل المختلفة والعمل على نشرها عبر النافذة الإلكترونية للوزارة حتى يعرف العالم حجم المعاناة والظلم الواقع على الشعب اليمني .

فيما رحب وزير النقل زكريا الشامي برئيس الوزراء الدكتور عبد العزيز بن حبتور في زيارته الأولى لوزارة النقل بعد تشكيل حكومة الانقاذ الوطني.

وأوضح طبيعة وعمل وزارة النقل في العديد من القطاعات والهيئات والمؤسسات والشركات الحكومية التابعة لوزارة النقل كالهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد والهيئة العامة لتنظيم شئون النقل البري ومؤسسات مواني البحر الأحمر وخليج عدن والبحر العربي وشركة الخطوط الجوية اليمنية والمؤسسة المحلية للنقل البري "صنعاء، عدن، حضرموت " وشركة خطوط اليمن البحرية وشركة أحواض السفن اليمنية.

وبين الوزير الشامي الأضرار والخسائر التي تعرضت لها كافة القطاعات والهيئات والمؤسسات التابعة للوزارة بما فيها ديوان عام الوزارة .. لافتا إلى أن إجمالي الخسائر في النقل الجوي والبري والبحري وفقا للتقديرات الأولوية تجاوزت ثلاثة مليارات دولار.

واستعرض الخطط والسياسات والبرامج المستقبلية للعام 2017م التي أعدتها كافة القطاعات والهيئات والمؤسسات التابعة للوزارة لتطوير العمل ورفع مستوى الأداء العام والتي من شأنها خدمة الإقتصاد الوطني الذي يعتبر الهم الكبير والتحدي أمام حكومة الإنقاذ.

وتطرق اللقاء بحضور وكيل وزارة النقل لقطاع النقل الجوي عبدالله العنسي ورئيس الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد محمد عبدالقادر ورئيس الهيئة العامة لتنظيم شئون النقل البري وليد الوادعي والقائم بأعمال رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية اليمنية علي الشامي ، والأمين العام المساعد لمجلس الوزراء يحيى المهدي، إلى التوجهات الرئيسة لتطوير قطاع النقل بكافة أشكالع من خلال وضع وتنفيذ الخطط والسياسات وتحديد التشريعات ورفع كفاءة وتحقيق التنافس على كافة المستويات المحلية والدولية وتوفير افضل الخدمات للمستفيدين.

واستعرض اللقاء رؤية الوزارة في تطوير قطاع نقل متكامل، آمن، تنافسي وإقتصادي يتميز بالمرونة والكفاءة والتطور الإداري والتقني يحافظ على البيئة ويعزز التنمية الإقتصادية والترابط الإجتماعي.

شاهد أيضاً

يونسكو

قطر: نتائج مرشحنا لقيادة الـ”يونسكو” تعكس سمعتنا الطيبة

قالت قطر إن مرشحها لقيادة اليونسكو، الذي خسر في الجولة النهائية، الجمعة، بفارق صوتين عن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *