الأربعاء , سبتمبر 20 2017
الرئيسية / آسيا سبورت / تجميد النشاط الرياضي بالسنغال بعد أحداث نهائي الكأس

تجميد النشاط الرياضي بالسنغال بعد أحداث نهائي الكأس

قررت الحكومة السنغالية، اليوم الأحد، تجميد النشاط الرياضي في البلاد في أعقاب أحداث التدافع الجماهيري الذي شهده نهائي كأس السنغال لكرة القدم وأدى لمصرع 8 أشخاص.

ووفقًا لوسائل إعلام محلية، فقد تقرر تجميد النشاط الكروي في البلاد لحين انتهاء الانتخابات البرلمانية التي ستنعقد يوم 30 يوليو/ تموز الجاري.

ولقي ثمانية أشخاص على الأقل حتفهم وأصيب أكثر من 50 آخرين بسبب التدافع الذي أعقب صدامات في نهاية بطولة السنغال لكرة القدم حيث كانت نتيجة المباراة تشير لتقدم فريق استاد أمبور (2-1) أمام فريق واكام.

وحدث التدافع في ملعب رياضي بداكار بعد تراشق بمقذوفات بين مشجعي الفريقين المتنافسين مما استدعى تدخل الشرطة التي أطلقت الغاز المسيل للدموع، لينهار بعدها أحد جدران الملعب خلال عملية التدافع الجماهيري. 

شاهد أيضاً

سان جيرمان يغرد يحقق انتصاره السادس على التوالي

واصل فريق باريس سان جيرمان سلسلة انتصاراته في الدوري الفرنسي لكرة القدم وحقق انتصاره السادس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *