الأربعاء , مايو 27 2020
الرئيسية / اقتصاد آسيا والعالم / ما هو السبريد أو فرق السعر في الفوركس؟

ما هو السبريد أو فرق السعر في الفوركس؟

بصفة عامة يستعمل مصطلح السبريد  spread أو فرق السعر كما يعرف باللغة العربية، للدلالة على الفرق بين سعر العرض ويعرف أيضا باسم سعر الشراء، وسعر الطلب ويعرف أيضا باسم سعر البيع، لأداة مالية في الأسواق المال، ويعتبر استعمال السبريد أكثر شيوعا في سوق العملات الأجنبية الفوركس.

إذا نظرنا في داخل البنية الأساسية لآلية عمل سوق العملات الأجنبية سوف نجد أن كل عمليات البيع والشراء على أزواج العملات لا تتم بشكل مباشر بين البائع والمشتري، وإنما عن طريق وسيط بينهما، الذي يقوم بفرض عمولة على أتعابه تتمثل في خلق فرق بين سعر البيع والشراء.

وهذا الأمر صحيح، سواء كنت تريد التداول عبر الأنترنت بإستعمال المنصة الإلكترونية، أو بالذهاب مباشرة إلى البنك أو محل الصرافة، الذي يقوم بدور الوساطة، ويشتري عليك بسعر أقل من السعر الذي يمكن يبيع لك به.

بنية سوق الفوركس:

عند تداول العملات عبر الأنترنت بهدف المضاربة أو الاستثمار، فإن نفس المبدأ المشروح سابقا يطبق هنا، أي أن بيع وشراء العملات يتم عبر وسيط يسمى صانع السوق والغالب أن البنوك العالمية الكبرى والتي لديها فروع في أغلب دول العالم هي التي تقوم بهذا الدور مقابل عمولة فارق السعر أو السبريد.

لذلك فإن سوق العملات الأجنبية الفوركس ليس سوق مركزي مثل البورصة أين يتم تداول الأسهم، ولكنه سوق غير مركزي يوجد في كل أنحاء العالم، و مرتبط عبر شبكة البنوك العالمية.
لتداول الفوركس عبر الإنترنت، فإن المتداولين الأفراد بحاجة إلى فتح حساب في شركة وساطة تقوم بربطهم بالسوق مثل شركة UFX (يو اف اكس) ، عن طريق علاقتها بمزود سيولة أي البنك، والتي تقوم أيضا بفرض عمولة وزيادة حجم السبريد أو فارق السعر نظير خدماتها، لأن البنوك لا تتعامل مباشرة مع الأفراد في هذا النوع من التداولات.

مثال على عملية تداول في الفوركس:

كل عملية تداول في السوق العملات تتم بين عْمليتين مختلفتين تسمى زوج العملات، في هذا المثال سوف نستعمل زوج اليورو/دولار، أي العملة الأوروبية الموحدة اليورو والدولار الأمريكي.
لنفرض مثلا أن قيمة اليورو تبلغ 1.1222 دولار أمريكي، و لأنك تعتقد أن اليورو سوف يرتفع مقابل الدولار الأمريكي، تقوم بإدخال أمر للشراء.

في الغالب فإن شركات الوساطة تقوم بعرض سعر الشراء على منصة التداول، لذلك سوف تشتري عند سعر 1.122، في المقابل فإن البائع سوف يحصل على سعر أقل مثلا1.1220  
إذن الفرق بين سعر الشراء والبيع هو :1.1222-1.122. =0.0002

السبريد أو فرق سعر الذي سوف تقوم بدفعه للوسيط في سوق الفوركس الوحدة الأساسية لقياس السبريد تسمى النقطة وتساوي 0.0001.

أي أن قيمة السبريد في المثال السابق تساوي 2 نقاط.

أهمية السبريد:

بما أن السبريد هو العمولة التي يدفعها المتداول للوسيط، فيجب الانتباه جيدا لها حتى لا تؤثر سلبا على المحفظة الاستثمارية.

من الوهلة الأولى، يبدو في المثال السابق أن رقم 4 نقاط كعمولة مبلغ ضئيل، ولكن إذا أخذنا في الاعتبار أحجام التداول الكبيرة التي يمتاز بها سوق الفوركس تصبح الصورة مختلفة.

التداول في سوق الفوركس يتم عبر أحجام قياسية موحدة، ويبلغ الحجم الصفقة العادي 100000ألف وحدة من العملة الرئيسية في زوج العملات وتسمى اللوت lot.
طبعا هناك أحجام تداول أقل تبلغ 10000و 1000.

في المثال السابق:

فإن فتح صفقة تداول مصغرة:
1000x 0.0002=0.2 دولار عمولة.
أما عند فتح صفقة عادية:
100000x 0.0002=20 دولار.
وعند فتح عشر صفقات عادية فإن العمولة تصل إلى 200 دولار.

هذا المثال يوضح لنا كيف يمكن لحجم العمولة أن يرتفع بقوة لذلك يجب على كل متداول أن ينتبه جيدا إلى السبريد الذي يزيد وينقص حسب العديد من العوامل.
 

شاهد أيضاً

تعرف على السيرة الذاتية لوزير الاقتصاد والتخطيط السعودي الجديد

في ظل استعدادات المملكة العربية السعودية لمواجهة الأثار الاقتصادية الناجمة عن انتشار وباء فيروس كورونا المستجد حول العالم، واستباق المملكة مجابهة دخول هذا المرض إلى أراضيها، في ظل تحديات جسام تواجهها المملكة ما بين سياسي وعسكري، اتخذ العاهل السعودي قرارًا ملكيًا بتعيين محمد بن عبدالله الجدعان، وزيرًا للاقتصاد والتخطيط مع احتفاظه بوزارة المالية خلفًا لمحمد بن مزيد التويجري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *