الثلاثاء , يونيو 19 2018
الرئيسية / الخليج العربي / التحالف العربي: صاروخ نجران يثبت استمرار دعم إيران للحوثيين

التحالف العربي: صاروخ نجران يثبت استمرار دعم إيران للحوثيين

صاروخ-باليستي

قال التحالف العربي، إن الصاروخ الذي أطلقه الحوثيون مساء الخميس، باتجاه مدينة نجران السعودية، يثبت "استمرار تورط دعم النظام الإيراني للجماعة، بقدرات نوعية بهدف تهديد أمن المملكة والأمن الإقليمي".

وذكر المتحدث باسم قوات التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، أن "الصاروخ الذي اعترضته قوات الدفاع الجوي السعودي في وقت سابق اليوم، كان باتجاه نجران، وتم إطلاقه من قبل الحوثيين بطريقة متعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان".

ووصف المالكي، إطلاق الصاروخ بـ"العمل العدائي" من قبل الجماعة الحوثية المدعومة من إيران.

ولفت إلى أن "الصاروخ يثبت استمرار تورط دعم النظام الإيراني بدعم الجماعة الحوثية المسلّحة بقدرات نوعية، في تحدٍ واضح وصريح لخرق القرار الأممي 2216 والقرار 2231 بهدف تهديد الأمن السعودي والإقليمي والدولي".

وأشار المالكي، إلى أن "إطلاق الصواريخ البالستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفاً للقانون الدولي الإنساني".

وجدّد المتحدث باسم التحالف، دعوته للمجتمع الدولي بـ"اتخاذ خطوات أكثر جدية وفعّالة لوقف الانتهاكات الإيرانية السافرة باستمرار تهريب ونقل الصواريخ البالستية والأسلحة للجماعات الإرهابية والخارجة عن القانون".

كما دعا المالكي، إلى "محاسبة إيران على ما تقوم به من دعم وتحدٍ صارخ لانتهاك الأعراف والقيم الدولية وتهديد الأمنين الإقليمي والدولي".

ووفقا لمتحدث التحالف، فقد تم إطلاق الصاروخ من محافظة عمران، شمالي صنعاء.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الحوثيون، أن الصاروخ استهدف معسكرا للقوات الخاصة ومرابض (قواعد) لطائرات الأباتشي في نجران، جنوبي السعودية.

فيما قالت قناة "العربية" السعودية، إن "قوات الدفاع الجوي السعودي اعترضت صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون على نجران".

ومنذ 26 مارس/آذار 2015، تقود السعودية تحالفًا عسكريًا يدعم القوات الحكومية اليمنية في مواجهة مسلحي الحوثيين، الذين يسيطرون على محافظات، بينها صنعاء منذ 21 سبتمبر/ أيلول 2014. 

شاهد أيضاً

مخطط لبناء مركز يهودي في القدس الشرقية

مسؤول أمريكي: “صفقة القرن” لن تكون منحازة لإسرائيل

نقلت القناة العاشرة العبرية عن مسؤول أمريكي قوله إن خطة الرئيس دونالد ترامب للسلام ستكون …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *