الجمعة , فبراير 23 2018
الرئيسية / اقتصاد آسيا والعالم / قطر وإيطاليا توقعان مذكرة تعاون في مجال الموانىء

قطر وإيطاليا توقعان مذكرة تعاون في مجال الموانىء

قطر-إيطاليا

وقعت قطر وإيطاليا، اليوم الإثنين، مذكرة تعاون بين الشركة القطرية لإدارة الموانئ (موانىء قطر)، ورابطة الموانئ الإيطالية (أسوبورتي).

جاء توقيع المذكرة خلال لقاء جمع وزير المواصلات والاتصالات القطري جاسم بن سيف السليطي، ووزير البنية التحتية والنقل الإيطالي قرازيانو ديليريو، في العاصمة روما، وفق الوكالة القطرية الرسمية للأنباء.

وتهدف المذكرة إلى إقامة تعاون مشترك وتحالفات فعالة في قطاع الأعمال البحرية بين الجانبين، إضافة إلى التعاون في إدارة الموانئ والعمليات، وتدريب وتطوير مهارات الموظفين، وتبادل الأفكار وأفضل الممارسات بشأن تحسين إنتاجية الموانئ.

وتعتبر هذه المذكرة هي الأهم في مجال العمل المشترك بين قطر وإيطاليا فيما يخص الموانئ، وستساهم في فتح آفاق جديدة في مجال تبادل الخبرات والاستثمار بين موانئ البلدين.

وجرى خلال اجتماع الوزيرين "بحث أوجه التعاون في مجالات النقل البحري والموانئ والطيران والسكك الحديدية والسبل الكفيلة بتعزيزها، وإمكانية الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في مجالات المواصلات والاتصالات".

ولم تُعلن مدة زيارة وزير المواصلات والاتصالات القطري الرسمية للعاصمة الإيطالية.

كما التقى الوزير القطري مع وزير التنمية الاقتصادية، المسؤول عن قطاع الاتصالات الإيطالي كارلو كالاندا، واتفقا على إعداد مذكرة تفاهم في مجال المدن الذكية وأخرى في مجال الأمن السيبراني (الإلكتروني).

وبحثا الوزيران أيضًا "إمكانية الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في مجال الاتصالات والفرص التجارية للشركات الإيطالية في البنى التحتية"، بحسب الوكالة القطرية.

وبوتيرة أسرع، تنشط الدوحة في تنويع وتعزيز علاقاتها مع عواصم العالم، منذ اندلاع الأزمة الخليجية، في 5 يونيو/ حزيران الماضي.

وفي ذلك اليوم قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية"، بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني. 

شاهد أيضاً

بورصة-دبي

مع تباين أسعار النفط.. الأحمر يغلب على ست بورصات عربية

غلب اللون الأحمر على أداء ست بورصات عربية في نهاية تداولات الثلاثاء، وسط تباين في …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *