الجمعة , سبتمبر 21 2018
الرئيسية / السلايدر / واشنطن تحمل روسيا مسؤولية الأوضاع في الغوطة الشرقية

واشنطن تحمل روسيا مسؤولية الأوضاع في الغوطة الشرقية

حملت واشنطن، الخميس، روسيا مسؤولية الأوضاع في الغوطة الشرقية بريف العاصمة السورية دمشق.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، هيدز نويرت، في مؤتمر صحفي، إنّ "روسيا تتحمل وحدها ما يجري في الغوطة الشرقية"، بحسب وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية.

وأضافت أنه بدون دعم روسيا للنظام السوري، "لن يحدث بالتأكيد هذا الدمار وهذه الوفيات".

وفي السياق، لفتت "نويرت" إلى أن الوضع في الغوطة الشرقية يعكس الكارثة الإنسانية التي وقعت في مدينة حلب، شمالي سوريا، عندما استعادت قوات النظام المدينة من قوات المعارضة عام 2016.

وفي وقت سابق الخميس، قال الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إن المسؤولية عن التطورات الأخيرة في منطقة الغوطة الشرقية تتحملها أطراف تدعم الإرهابيين هناك وليس روسيا وشركاءها.

ومنذ صباح الإثنين، كثفت قوات النظام السوري هجماتها بالبراميل المتفجرة والقذائف المدفعية، وشتى أنواع الأسلحة الأخرى، على الغوطة.

وتجاوز عدد القتلى المدنيين خلال الأيام الثلاثة الأخيرة 300 قتيل، وخلال الأشهر الثلاثة الأخيرة 700 قتيل.
وتقع الغوطة الشرقية ضمن مناطق "خفض التوتر" التي تم الاتفاق عليها في مباحثات أستانة عام 2017، بضمانة من تركيا وروسيا وإيران.

شاهد أيضاً

إسماعيل ولد الشيخ أحمد

وزير خارجية موريتانيا يزور المغرب الخميس

يزور وزير الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، المغرب، الخميس في ظل أزمة دبلوماسية صامتة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *