الجمعة , أبريل 27 2018
الرئيسية / أفرو آسيوي / مفوضية الانتخابات في ليبيا: عدد الناخبين المسجلين بلغ نحو 2.5 مليون مسجل

مفوضية الانتخابات في ليبيا: عدد الناخبين المسجلين بلغ نحو 2.5 مليون مسجل

ليبيا

أعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا، أن عدد الناخبين المسلجين لديها تعدى مليوني مسجل، سيشاركون في الانتخابات البرلمانية والرئاسية المرتقبة قبل نهاية 2018.

وقالت المفوضية، في بيان لها، اليوم الإثنين، إن "عدد الناخبين المسجلين بلغ مليونين و434 ألف و654 ناخب وناخبة بالداخل والخارج، وهو ما نسبته 53 بالمائة من الليبيين المؤهلين للمشاركة في العملية الانتخابية المقبلة".

وفي 31 مارس/آذار الماضي، انتهت عملية تسجيل الناخبين في خارج البلاد، حيث بلغ عددهم 6 آلاف و630 فقط.

في حين بدأت عملية تسجيل الناخبين في الداخل 6 ديسمبر/كانون الأول 2017، وانتهت في 16 فبراير/شباط 2018.

وحسب تقديرات غير رسمية يبلغ إجمالي سكان ليبيا في 2017 نحو 6 ملايين و650 ألفا، 12 بالمائة منهم (قرابة 800 ألف) مقيمون في الخارج، وغالبيتهم في مصر وتونس والجزائر. و60 بالمائة من الليبيين في الخارج تقريبا (480 ألفا) يحق لهم التسجيل في سجلات الناخبين.

وهنأت المفوضية "المواطنين الذين بادروا إلى إدراج أسمائهم في سجل الناخبين، وقرروا المشاركة في تحمل مسؤولياتهم أمام الله والوطن، وممارسة حقوقهم السياسية وحقهم في التصويت".


ودعت المفوضية النُخب والمهتمين بالشأن السياسي؛ إلى تحري الدقة والأمانة في نقل وعرض البيانات والمعلومات التي تنشرها المفوضية، وعدم تحريفها أو تأويلها ونبذ سياسة التضليل. 


ومن المرتقب إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية قبل نهاية 2018، وفق خارطة طريق للأمم المتحدة، تشمل أيضا إقرار دستور، وتحقيق مصالحة وطنية شاملة.

وتحاول المنظمة الدولية انتشال البلد الغارق في أزمات مالية واقتصادية وسياسية وأمنية خانقة، منذ أن أطاحت ثورة شعبية بنظام معمر القذافي (1969-2011).


ويتصارع على النفوذ والشرعية في البلاد قطبان، الأول حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دوليًا، في العاصمة طرابلس (غرب)، والثاني القوات التي يقودها خليفة حفتر، والمدعومة من مجلس النواب في طبرق. 

شاهد أيضاً

خليفة حفتر

غياب حفتر.. هل يغير خارطة القوى الفاعلة في الصراع الليبي؟

"غياب" خليفة حفتر، قائد القوات الليبية المدعومة من مجلس النواب في طبرق (شرق)، عن المشهدين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *