الجمعة , أبريل 19 2019
الرئيسية / السلايدر / بكين: أي عمل عسكري خارج مجلس الأمن انتهاك للقانون الدولي

بكين: أي عمل عسكري خارج مجلس الأمن انتهاك للقانون الدولي

وصفت الخارجية الصينية الضربات الجوية التي نفذتها الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا، ضد أهداف تابعة للنظام السوري بأنها "انتهاك للقانون الدولي".

وقال المتحدث باسم الخارجية، هوا تشونينغ، في بيان اليوم السبت: "إن أي عمل عسكري من طرف واحد، لا يقيم وزنا لمعايير ومبادئ مجلس الأمن الدولي، هو انتهاك لمبادئ ومعايير الأمم المتحدة وللقانون الدولي".

وأشار تشونينغ إلى أنّ الضربات التي نفذتها أمريكا وفرنسا وبريطانيا، تزيد من عوامل تعقيد الوضع في سوريا.

وأكد أن "الصين ترفض استخدام القوة في العلاقات الدولية، وتدافع عن سيادة ووحدة أراضي كل دولة".

ودعا المتحدث الصيني الأطراف المعنية بسوريا العودة إلى القانون الدولي وحل المسائل عن طريق الحوار، وشدد على إجراء تحقيق مستقل في ما أسماه "ادعاءات استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا" والتوصل إلى نتائج موثوقة.

وطلب من كافة الأطراف التحرك بالتوازي مع الأمم المتحدة والمجتمع الدولي من أجل حل الأزمة السورية.

وفجر اليوم السبت، أعلنت واشنطن وباريس ولندن، شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة للنظام السوري.


وجاءت الضربة الثلاثية، رداً على مقتل 78 مدنيًا على الأقل وإصابة مئات، السبت الماضي، جراء هجوم كيميائي نفذه النظام السوري على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بريف دمشق. 

شاهد أيضاً

وزير الدفاع الأمريكي يؤكد إحراز تقدم في المباحثات بين واشنطن وأنقرة

قال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان، إن بلاده أحرزت تقدمًا في المباحثات مع تركيا. جاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *