السبت , أكتوبر 19 2019
الرئيسية / أفرو آسيوي / القاهرة لـ”رايتس ووتش”: نحو 50 مليون دولار تعويضات لأهالي سيناء

القاهرة لـ”رايتس ووتش”: نحو 50 مليون دولار تعويضات لأهالي سيناء

قال الجيش المصري، الثلاثاء، إن حجم التعويضات لأهالي سيناء (شمال شرق) المتضررين من إقامة المنطقة العازلة على الشريط الحدودي وحول مطار العريش بلغ نحو 50 مليون دولار.

جاء ذلك في تصريحات أوردتها وسائل إعلام محلية، للمتحدث باسم الجيش، العقيد تامر الرفاعي، تعقيبًا على تقرير لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية الدولية عن الأوضاع بالمنطقة، التي تشهد عملية عسكرية، منذ 9 فبراير/شباط 2018.

وفي وقت سابق اليوم، ذكرت المنظمة، في تقرير على موقعها الإلكتروني، نقلًا عما قالت إنه صور لأقمار صناعية ومصادر (لم تسمها)، أن الجيش المصري "وسّع كثيرًا" من أعمال هدم المنازل والبنايات التجارية والأراضٍي الزراعية شمال محافظة سيناء، و"ضيّق على الإمدادات الغذائية والتنقلات".

وقال المتحدث باسم الجيش، إن "القوات المسلحة تنفذ الإجراءات القانونية التي تقوم بها طبقًا للقرارات الرئاسية بشأن إقامة المنطقة العازلة على الشريط الحدودي، وحول مطار العريش مع تعويض الأهالي بالتنسيق مع كافة الأجهزة المعنية بالدولة".

وأضاف: "وصل حجم التعويضات للأهالي المتضررين أكثر من 900 مليون جنيه مصري (نحو 50 مليون دولار)".

وأشار إلى "قيام القوات المسلحة بتوفير كافة السلع الأساسية والاحتياجات الإدارية والطبية للمواطنين بمناطق العمليات بالتنسيق مع كافة الوزارات المعنية بالدولة بصفة مستمرة وتأمين وصول الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية للأهالي".

ونفى المتحدث صحة تقرير "رايتس ووتش" مؤكدًا "عدم اعتماد المنظمة على مصادر رسمية واعتمادها على "مصادر غير موثقة".

ومنذ 9 فبراير/ شباط الماضي، تتواصل عملية عسكرية بهدف مواجهة مسلحين في سيناء والدلتا (شمال) والظهير الصحراوي غرب وادي النيل في ظل استمرار حالة الطوارئ بالبلاد التي تم تمديدها، في وقت سابق من الشهر الماضي، للمرة الرابعة لمدة 3 أشهر.

وتعمل السلطات المصرية منذ أكتوبر/تشرين الأول 2014 على إنشاء منطقة عازلة على طول الشريط الحدودي مع قطاع غزة، وتحديدًا في مدينة رفح. ‎ 

شاهد أيضاً

“الوطني السوري” يرسل تعزيزات لقواته المشاركة في “نبع السلام”

أرسل الجيش الوطني السوري، الثلاثاء، تعزيزات عسكرية لدعم قواته المشاركة في عملية "نبع السلام"، شمال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *