الثلاثاء , نوفمبر 13 2018
الرئيسية / أفرو آسيوي / منظمة خريجو الأزهر بالمنيا خلال زيارتها للمطرانية الأرثوذوكية: الإرهاب لن ينجح في هزيمة مصر أو كسر إرادتها

منظمة خريجو الأزهر بالمنيا خلال زيارتها للمطرانية الأرثوذوكية: الإرهاب لن ينجح في هزيمة مصر أو كسر إرادتها

IMG-20181105-WA0059

محمد رأفت فرج

وفد من المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالمنيا يزور المطرانيه الأرثوذوكية لتقديم واجب العزاء والمواساة للإخوة الأقباط بالمطرانية الأرثوذوكية بالمنيا بحضور الأنبا مكاريوس _ رئيس مطرانية المنيا وأبو قرقاص، والقس إفرايم عدلي، ولفيف من القساوسة الذين يستقبلون العزاء، وذلك في الحادث الإرهابي الجثيم الذي وقع يوم الجمعة الماضي، والذي ٱستشهد فيه عدد من الضحايا الأقباط الأبرياء، جراء الإعتداء الإرهابي الأسود، بإطلاق النار عليهم عند عودتهم من دير الأنبا صموئيل بمركز مغاغة_ المنيا.

ضم وفد المنظمة الدكتور أحمد محمد طلب الشريف رئيس فرع المنظمة بالمنيا _ رئيس الإدارة المركزية لمنطقة المنيا الأزهرية. الشيخ سامح جلال الدين محمد  نائب رئيس المنظمة بالمنيا مدير التعليم الإبتدائي بمنطقة المنيا الأزهرية، أحمد نوح عبدالحفيظ الأمين العام لفرع المنظمة.

أكد وفد منظمة أن مرتكبى هذا العمل الإرهابى الجبان مجرمون تجردوا من أدنى معانى الإنسانية، وهم بعيدون كل البعد عن تعاليم الأديان التى تدعو إلى التعايش والسلام ونبذ العنف والكراهية والإرهاب، وتجرم قتل الأبرياء والآمنين، و أن استهداف الإرهاب للمصريين لن يزيدهم إلا إصرارًا وعزيمة على المضى قدمًا صفًا واحدًا فى الحرب على الإرهاب. 

وأن الإرهابيين لن يتمكنوا أبدا من هزيمة مصر أو كسر إرادتها لأنه يلفظ أنفاسه الأخيرة، وأنه لا فرق بين مسلم ومسيحي، بل جميعنا مصريون مخلصون لبعضنا البعض، وقلوبنا جميعاً تنزف ضد أي اعتداء على الآخرين، كما نؤكد للجميع أن الرأى العام المصرى والعالمى على علم وإدراك كاملين أن المصريين يقفون صفا واحدا خلف الرئيس عبد الفتاح السيسى ،وخلف قواته المسلحة الباسلة وقوات الشرطة لمكافحة الإرهاب بجميع صوره، و لن يهدأ لنا بال حتى يتم تطهير مصر كلها من دنس ورجس الإرهاب الأسود.
    

شاهد أيضاً

حركة-الشباب-الصومال

الصومال.. مواجهات عنيفة بين صفوف مسلحي حركة “الشباب”

فجّر مقتل قيادي أجنبي من "الشباب" الصومالية على يد مقاتلين بالحركة، الثلاثاء، مواجهات عنيفة بين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *