الثلاثاء , نوفمبر 13 2018
الرئيسية / منوعات / إيران / طهران: اضراب التجار و المزارعين والسائقين بسبب الفقر والغلاء

طهران: اضراب التجار و المزارعين والسائقين بسبب الفقر والغلاء

المقاومة الايرانية

اضرب أمس اليوم تجار السوق في أجزاء واسعة من طهران والعديد من المدن الإيرانية لليوم الثاني على التوالي، رغم الاجراءات والتدابير القمعية والرادعة لعناصر المخابرات وقوى الأمن الداخلي.

ففي طهران واصل أصحاب المحلات في سوق بيع السجاد والأثاث المنزلي، وفي أصفهان سوق السجاد والصناعات اليدوية، وفي مشهد سوق «سرشور»، وفي تبريز سوق شارع تربيت وسوق بيع الألبسة وكذلك أجزاء من أسواق كرمان ورودسر وبابل وغيرها من المدن، إضرابهم للاحتجاج على التضخم والفقر والغلاء وعزفوا عن فتح متاجرهم.

من ناحية أخرى، واصل سائقو الشاحنات والمركبات الثقيلة، سادس يوم من إضرابهم للجولة الرابعة. وشمل الإضراب إضافة إلى العاصمة طهران، العديد من محافظات البلاد بما في ذلك، أصفهان وهرمزغان وزنجان وجولستان وكرمانشاه وكرمان وآذربايجان الغربية ومركزي وخراسان الرضوية ويزد.

كما ودّع المزارعون في المدن والقرى شرق وغرب أصفهان أمس اليوم، خامس يوم من إضرابهم. وشارك في هذا الاعتصام والاحتجاج مزارعون مساكين من خوراسكان واصفهانك ودشتي وزيار وحيدرآباد وشاه كرم وجاره وسمينا وخرم وخروجيان وبيستون واجيه وورزنه ودشت، وكندون وزغمار وبيله وران، وجور وقهدريجان، وزرين شهر، وغلدشت وكوشك ونجف آباد وفلاورجان.

من جهتها وجهت السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانيه، تحياتها للسائقين والمزارعين وتجار السوق المضربين، داعية عموم أبناء الوطن لاسيما، الشباب إلى دعمهم وقالت إن إحقاق حقوق المضربين المطموسة هو دعم حقوق جميع أبناء الشعب وواجب وطني وقومي ملح.

كما دعت عموم الجهات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان والنقابات والاتحادات المعنية في عموم العالم إلى دعم السائقين والمزارعين وتجار السوق المضربين في إيران.

 

شاهد أيضاً

حركة-الشباب-الصومال

الصومال.. مواجهات عنيفة بين صفوف مسلحي حركة “الشباب”

فجّر مقتل قيادي أجنبي من "الشباب" الصومالية على يد مقاتلين بالحركة، الثلاثاء، مواجهات عنيفة بين …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *