الأربعاء , يناير 23 2019
الرئيسية / أفرو آسيوي / المجلس الشيعي اللبناني على دعوة ليبيا إلى القمة الاقتصادية

المجلس الشيعي اللبناني على دعوة ليبيا إلى القمة الاقتصادية

عارض المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان، الجمعة، دعوة الوفد الليبي إلى القمة الاقتصادية التي ستنعقد في بيروت، يناير/كانون الثاني الجاري، على خلفية تحميل النظام الليبي مسؤولية اختفاء الإمام موسى الصدر منذ 1978.

جاء ذلك في بيان عقب انتهاء اجتماعه الطارئ الذي عقد في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وحمّل المجلس، "السلطات اللبنانية مسؤولية التقاعس عن القيام بواجباتها في هذه القضية".

وحذر من "تجاهل ردات الفعل الشعبية التي قد تنتج عن الإصرار على دعوة الوفد الليبي".

وأثارت دعوة ليبيا للمشاركة في القمة حفيظة حركة "أمل"، التي يتزعمها رئيس البرلمان نبيه بري، والمجلس الإسلامي الشيعي الأعلى.

يشار أن المجلس الشيعي الأعلى، يعتبر أعلى سلطة دينية لدى شيعة لبنان.

وفي وقت سابق الجمعة، أوضحت اللجنة الإعلامية المنظمة للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، في بيان، أن بري، أبلغ عضوي اللجنة العليا موافقته على دعوة ليبيا، على أن توجه الدعوة عبر قنوات ديبلوماسية، وتم ذلك بواسطة مندوب ليبيا لدى الجامعة العربية.


وأضافت أنه فيما يتعلق بدعوة سوريا، أوضح عضوا اللجنة لبري، أن المسألة مرتبطة بقرار مجلس جامعة الدول العربية، على مستوى وزراء الخارجية، وليس قرارا لبنانيا.


بدوره رد المكتب الإعلامي لبري، على بيان اللجنة مؤكدا أن هذه المعلومات تحديدا مختلقة وعارية عن الصحة تماما.


وتُحمل عائلة الصدر، النظام الليبي السابق (معمر القذافي) مسؤولية اختفاء الإمام الصدر، الذي شوهد للمرة الأخيرة في ليبيا في 31 أغسطس/آب 1978، بعدما وصلها بدعوة رسمية، لكن النظام السابق دأب على نفي هذه التهمة.

ومن المفترض أن تنعقد القمة في 19 يناير الجاري، إلا أن بري، طالب منذ أيام بتأجيلها، مطالبا بضرورة انعقادها بحضور النظام السوري. 

شاهد أيضاً

سوريا.. العثور على المقبرة الجماعية الـ14 في الرقة

ذكرت مصادر طبية في مدينة الرقة السورية، لسكاي نيوز عربية، أنه تم العثور على مقبرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *