السبت , أغسطس 24 2019
الرئيسية / السلايدر / “الليكود” ينتخب مرشحيه للانتخابات العامة

“الليكود” ينتخب مرشحيه للانتخابات العامة

ينتخب حزب "الليكود" اليميني الاسرائيلي، اليوم الثلاثاء، مرشحيه للانتخابات الاسرائيلية العامة، المقررة في التاسع من إبريل/نيسان المقبل.

وبدأ اليوم، نحو 120 ألفا من نشطاء الحزب، الذي يقوده رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بالإدلاء بأصواتهم في الانتخابات المقرر أن تنتهي في ساعة متأخرة، فيما يتوقع إعلان النتائج صباح غد الأربعاء.

ويتنافس 120 مرشحا في الانتخابات، للحصول على مقاعد مضمونة، في الانتخابات التي تشير استطلاعات الرأي العام في اسرائيل إلى أن الحزب سيحصل فيها على 30 مقعدا في الكنيست المؤلف من 120 مقعد.

ويحق لكل صاحب اقتراع أن يختار 12 مرشحا من بين المتنافسين.

وتجري الانتخابات في 113 مركز اقتراع في المدن والقرى الاسرائيلية.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الاسرائيلية، اليوم الثلاثاء، إن ثمة عدد من المقاعد يختارها رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو، بصفته رئيس الحزب ولكن دون تحديد عددها.

وكان مرشحي الحزب قد نشطوا في الأيام الأخيرة في محاولة تأمين أكبر عدد من الأصوات لهم، من خلال دعايات واسعة في صفوف نشطاء الحزب.

وقال الموقع الالكتروني لصحيفة "الجوزاليم بوست" الاسرائيلية، اليوم الثلاثاء، إن عددا من المرشحين، استهلوا يومهم بالصلاة في حائط البراق، الذي يسميه اليهود الحائط المبكى.

وتساءل الموقع عمّا إذا كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يتدخل في الانتخابات لصالح نتنياهو، بعد نشره على حسابه في موقع "انستغرام"، اليوم الثلاثاء، صورة لملصق نتنياهو الانتخابي وهو يصافح ترامب، تم وضعها على شارع سريع قرب تل أبيب ( وسط).

وقال الموقع الاسرائيلي: " تُظهر الصورة الزعيميْن وهما يبتسمان لبعضهما البعض أثناء مصافحتهما".

ويستخدم حزب "الليكود"، قرارات الرئيس الأمريكي ترامب، لإظهارها كـ"إنجاز سياسي" خاص به.

ومن بين هذه القرارات، الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وتوجّه الانظار إلى الوزير السابق جدعون ساعر، الذي عاد إلى التنافس على موقع متقدم في قائمة "الليكود"، بعد أن ترك السياسة لعدة سنوات.

شاهد أيضاً

وزير الداخلية الإسرائيلي يقرر منع “طليب وعمر” من الدخول

قرر وزير الداخلية الإسرائيلي، أريه درعي، اليوم الخميس، عدم السماح لعضوتي الكونجرس الأمريكي، رشيدة طليب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *