الإثنين , أغسطس 19 2019
الرئيسية / أورو آسيوي / مجموعة “ليما” تدعو مادورو إلى التنحي عن السلطة

مجموعة “ليما” تدعو مادورو إلى التنحي عن السلطة

دعت مجموعة ليما، الثلاثاء، رئيس فنزويلا (المنتخب) نيكولاس مادورو، إلى التنحي عن السلطة، في محاولة لحل الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد.

جاء ذلك في بيان مشترك، عقب اجتماع طارئ لدول مجموعة ليما الـ14، الإثنين، لبحث خيارات التعامل مع الأزمة في فنزويلا، حسبما أعلنت الخارجية الكندية.

واتفقت المجموعة خلال اجتماعها على "زيادة الضغط على مادورو، من أجل دفعه إلى التنحي عن السلطة".

وتضم مجموعة ليما دول: بيرو، والأرجنتين، والبرازيل، والمكسيك، وبنما، وباراغواي، وسانتا لوسيا، وكندا، وكولومبيا، وهندوراس، وكوستاريكا وغواتيمالا، وتشيلي، وغويانا (الفرنسية).

وتأسست المجموعة في ليما، عاصمة بيرو، في 2017، بهدف إيجاد مخرج سلمي للأزمات في فنزويلا.

وفي السياق، قالت وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، في مؤتمر صحفي، إنّ فنزويلا بقيادة خوان غوايدو، "ستكون من الآن فصاعدا عضوا كاملا في مجموعة ليما".

وأضافت أن مجموعة ليما، دعت أيضا المجتمع الدولي، إلى تجميد أصول نظام مادورو، في الخارج، وإلى تسليم الأموال للمعارضة.

وخلال افتتاح الاجتماع، صباح الإثنين، أعلن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، مساعدة بقيمة 53 مليون دولار كندي (40.4 مليون دولار أمريكي) لإعانة الشعب الفنزويلي واللاجئين الذين هربوا من البلاد.

كما دعت 11 من دول الأعضاء في "ليما"، الموقّعة على البيان، القوات الفنزويلية إلى "عدم معارضة دخول وعبور المساعدات الإنسانية إلى الفنزويليين".

يشار أنّ المكسيك عضو في مجموعة ليما، لكنّها لم تعترف بغوايدو، رئيسا انتقاليا لفنزويلا، ولم تُشارك في اجتماع أوتاوا.

كما أن ممثلي غويانا (الفرنسية)، وجزيرة سانت لوسيا، حضروا اجتماع أوتاوا، دون التوقيع على البيان المشترك.

وتشهد فنزويلا توترا متصاعدا منذ 23 يناير/كانون الثاني الجاري، إثر زعم غوايدو، رئيس البرلمان الفنزويلي زعيم المعارضة، حقه بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.

وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بـ"غوايدو"، رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا.

في المقابل، أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى في 10 يناير/كانون الثاني المنصرم، اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.

وعلى خلفية ذلك، أعلن الرئيس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، واتهمها بالتدبير لمحاولة انقلاب ضده، وأمهل الدبلوماسيين الأمريكيين 72 ساعة لمغادرة البلاد.

شاهد أيضاً

موسم الحج.. انخفاض نسبة المخالفين بنحو الثلث

أعلن الأمير خالد الفيصل، أمير مكة ورئيس اللجنة المركزية للحج، الثلاثاء، انخفاض نسبة الحجاج المخالفين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *