الأربعاء , أغسطس 21 2019
الرئيسية / السلايدر / هنية: الشراكة ضرورة لإنهاء الانقسام الفلسطيني

هنية: الشراكة ضرورة لإنهاء الانقسام الفلسطيني

أكد إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الثلاثاء، على ضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني وتحقيق الوحدة الوطنية على أساس الشراكة.

جاء ذلك خلال لقائه بعدد من الإعلاميين بمقر جريدة "المصري اليوم" (خاصة) بالعاصمة المصرية القاهرة.

وقال هنية، إن "ما تمر به المنطقة من ظروف تنعكس على القضية الفلسطينية".
وأضاف: "سبل الخروج من هذه الحالة بتحقيق الوحدة الوطنية على أساس الشراكة، وترتيب البيت الفلسطيني، وإعادة بناء نظامه السياسي وفق ما تم في الاتفاقات السابقة، واحترام إرادة الشعب بالذهاب إلى انتخابات عامة وشاملة، وحماية القضية الفلسطينية".

وشدد على عمق العلاقة بين الشعبين المصري والفلسطيني، لافتًا إلى أن غزة، "ستبقى أمينة على الأمن القومي المصري".

وذكر أن حركة "حماس"، هي حركة تحرر وطني فلسطيني تعتمد الفكر الوسطي، ومعنية بتعزيز العلاقات مع كل الدول العربية والإسلامية دون التدخل في الشؤون الداخلية للدول وعلى رأسها مصر.

ولفت هنية إلى أن جهود الحركة مركزة على دعم الشعب الفلسطيني، وتثبيت حقوقه وتعزيز صموده، وحقه في مقاومة الاحتلال، حتى تحقيق العودة والتحرير وإقامة الدولة الفلسطينية، وعاصمتها القدس.

وبدأ ممثلو 12 فصيلًا فلسطينيًا، الاثنين، الحوارات لبحث الأوضاع الداخلية، بما فيها ملف المصالحة، والتحديات أمام القضية الفلسطينية، بدعوة من مركز الدراسات الشرقية، التابع لوزارة الخارجية الروسية.

ومن أبرز الفصائل المشاركة في حوارات موسكو: حركات "حماس" و"فتح" و"الجهاد الإسلامي" والجبهتان الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين، وحزب الشعب.

ويسود الانقسام الفلسطيني بين "فتح" و"حماس" منذ عام 2007، ولم تفلح وساطات واتفاقيات عديدة في إنهائه. 

شاهد أيضاً

حكاية نائبتان مسلمتان بالكونغرس الأمريكي يثيران قلق إسرائيل

نائبتا الكونغرس الأمريكي، رشيدة طليب، وإلهان عمر، يثيران الذعر في إسرائيل، بسبب زيارة متوقعة لهما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *