السبت , مارس 23 2019
الرئيسية / السلايدر / شاهد بالصور.. ممثل وإعلامي كازاخي شهير يزور مصر

شاهد بالصور.. ممثل وإعلامي كازاخي شهير يزور مصر

وصل إلى مصر قبل قليل الممثل والإعلامي الكازاخي الشهير تاويكيل مسلم للمشاركة في تصوير فيلم "أكشن" ثلاثي الأبعاد اسمه "بارون 2"، وسيتم تصوير بعض مشاهده بمدينة الإنتاج الإعلامي المصرية، والفيلم إنتاج ثلاثي أوزبكي كازاخي روسي، ويتناول التنظيم الإرهابي داعش ويكشف الكثير من التفاصيل المثيرة حول بعض الذين انضموا إليه.

تاويكيل – ممثل كازاخي شهير ورمز للوسامة والجمال فى كازاخستان. ولد تاويكيل فى التاسع من ديسمبر 1988 بمدينة ألماطي أكبر مدن كازاخستان. وقد بدأ ممارسة الرياضة منذ الطفولة ولعب كرة القدم والسباحة والمصارعة. 

بعد أن أنهى تاويكيل دراسته الثانوية بألماطي كان أمامه خياران: إما أن يتقدم للخدمة بالجيش، أو أن يلتحق بالكلية من خلال المنحة؛ حيث لم يكن بمقدور أسرته أن تتحمل تكاليف الدراسة لشخصين فى آن واحد. حصل تاويكيل على 88 من 120 درجة والتحق بكلية الهندسة الميكانيكية التابعة للجامعة التقنية الوطنية الكازاخية. 

وأثناء دراسته أهتم تاويكيل بمجال الموضة. حيث لاحظ الكثير من المقربين مظهره وطوله اللافت الذى يصل إلى 194 سم وعرضوا عليه العمل بمجال الموضة والأزياء، ولكن واجهته الصورة النمطية السيئة للمجتمع عن الرجال المهتمون بعالم الأزياء.

تعرف بعد ذلك على دانيار بيسماكوفي الحاصل على لقب موديل العام بكازاخستان ونجحت أولى تجاربه فى عرض "Kazakhstan Fashion Week" واجتاز اختبار التمثيل. ثم توالت بعد ذلك مشاركاته فى جلسات التصوير والإعلانات، ولكنه وسط كل هذا لم يهمل التعليم وحصل على درجة الماجستير فى تخصص الهندسة الميكانيكية. 

ولطبيعة عمله كموديل، توجب عليه الاعتناء بجسمه وممارسة الرياضة بشكل منتظم. وخلال وجوده بإحدى صالات الألعاب الرياضية عام 2014 ألتقى بالمخرج الشهير أسقار أوزابايفي، الذى أنبهر به وعرض عليه دور لعب دور داستان بمسلسل "الحب فى قلبي". 

وعن مستواه الفني فى البداية يقول تاويكيل: "فى الحقيقة، كان أدائي التمثيلي ضعيف فى البداية"، ولكنه حرص على اجتياز العديد من الدورات وتابع تطور أداؤه ويأمل فى أن يصبح ممثلا جيدا فى غضون عامين من الآن. 

وبعد دوره بمسلسل "الحب فى قلبي" دخل تاويكيل عالم البرامج التلفزيونية، لذا كان عليه تعليم الكثير من المهارات الجديدة وأن يوسع معارفه ويرفع مستوى ذكاءه، ويقدم اليوم برنامجين تلفزيونيين هما "ريفيو"، "أهلا كازاخستان". 

وأقترح عليه المنتجة جانا أبوفايا دخول عالم الغناء وبالفعل قام تاويكيل بتسجيل أربع أغانى. حيث يقول تاويكيل أن ممارسته للغناء سمحت له بأن يشعر بنفسه كمغني أمام الجمهور خلال خمس سنوات من الآن. 

وفى عامي 2017-2016 قام تاويكيل ببطولة فيلمين هما: "البحث عن أمي"، "كل شئ بسبب الرجال". لدى تاويكيل أكثر من مليون متابع على انستجرام. كما اشتهرت الأفلام التى يشارك فيها خارج حدود كازاخستان ولديه الكثير من المعجبين فى قيرغزستان وروسيا.  

وهذه موجه منتشرة فى كازاخستان وهى "تاويكيل مسلم والفتاة التى يحبها" وهى منتشرة بشكل كبير بين جيل الشباب وتنتشر صوره من الفتيات على الانترنت، ولكنه فى حقيقة الأمر ليس مولعا بالنساء. حيث يقول فى الكثير من مقابلاته الصحفية أنه شخصية خجولة وهادئه ولكنه لا يستطيع أن يرفض طلب الفتيات التقاط الصور معه خوفا من أن يعتقدوا أنه مغرور. 

وبسبب الأدوار الرومانسية التى لعبها بمسلسل "الحب فى قلبي" وفيلم "كل شئ بسبب الرجال" انتشرت الكثير من الأقاويل والإشاعات بأنه على علاقة عاطفية بالممثلات اللاتي شاركناه بطولة هذه الأعمال، ولكن سريعا ما ينفي تاويكيل تلك الاشاعات ويؤكد أنه لا تجمعه بهم غير الصداقة. 

وفى إحدى مقابلاته الصحفية عام 2017، أعلن تاويكيل أنه وقع فى الحب مرتين خلال دراسته ولكن لم يكن لهما صلة بمجال عمله الفني. ولكنه أكد أنه منشغل فى مجال عمله ويبحث فى الوقت ذاته عن فتاة أحلامه التى يتمنى أن تكون روحها شبيه بروحه وأن تكون ذات جمال طبيعي وتتمتع بحس الفكاهة وبالطبع يجب أن تكون على خلق.

شاهد أيضاً

النمسا.. 1920 اعتداءً عنصرياً في 2018

كشف تقرير حديث ارتفاع الاعتداءات العنصرية في النمسا العام الماضي إلى ألف و920، بينما كانت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *