الثلاثاء , يوليو 16 2019
الرئيسية / الخليج العربي / إيران تَرد على تصنيف أمريكا للحرس الثوري كـ “منظمة إرهابية”

إيران تَرد على تصنيف أمريكا للحرس الثوري كـ “منظمة إرهابية”

قدم وزير الخارجية الإيراني، جواد ظريف، اقتراحاً للرئيس حسن روحاني، بإدراج القوات الأمريكية العاملة في منطقة غرب آسيا على قائمة إيران للمنظمات الإرهابية، وذلك رداً على تصنيف أمريكا "الحرس الثوري" منظمة إرهابية.

وأعلنت الخارجية الإيرانية، أن ظريف قال في رسالة إلى روحاني ورئيس الأمن القومي علي شمخاني "وفقاً للدعم السري الذي قدمته القوات الأميركية للجماعات الإرهابية في المنطقة، ووفقاً لانتهاكات القوات الأميركية لحقوق الإنسان في المنطقة، أقترح على المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، إدراج القيادة العسكرية الأميركية في منطقة غرب آسيا على قائمة المنظمات الإرهابية للجمهورية الإسلامية الإيرانية".


وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الاثنين: إن الولايات المتحدة، صنفت الحرس الثوري الإيراني "منظمة إرهابية أجنبية"، لتكون تلك المرة الأولى التي تصنف فيها واشنطن رسمياً قوة عسكرية في بلد آخر جماعة إرهابية.

وحسب أضاف ترامب: إن "أمريكا ستواصل زيادة الضغط المالي على إيران "لدعمها للأنشطة الإرهابية".

وقال الرئيس الأمريكي: إن "الحرس الثوري يشارك بفاعلية في تمويل ودعم الإرهاب، باعتباره أداة من أدوات الدولة"، على حد زعمه.

ويُحذر منتقدون من أن تلك الخطوة، قد تجعل مسؤولي الجيش والمخابرات الأمريكيين عرضة لإجراءات مماثلة من جانب حكومات غير صديقة، وكانت الولايات المتحدة، أدرجت بالفعل عشرات الكيانات والأشخاص على قوائم سوداء لانتمائهم للحرس الثوري، لكنها لم تدرج القوة بأكملها على تلك القوائم.

وحذر قائد الحرس الثوري الإيراني الجنرال محمد علي جعفري، الولايات المتحدة الأمريكية من أن جيشها لن ينعم بالهدوء في منطقة غرب آسيا، في حال أدرجت الحرس على قائمة الإرهاب.

ونقلت وكالة (فارس) عن جعفري، أمس الأحد، قوله: "إذا ارتكبت الولايات المتحدة مثل هذه الحماقة إدراج الحرس الثوري على قائمة الإرهاب الأمريكية، فلن تنعم بالأمن والهدوء في منطقة غرب آسيا بعد الآن".

شاهد أيضاً

الرئيس الإيراني يهدد بريطانيا بسبب ناقلة نفط

حذّر الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء، من "تداعيات" احتجاز بريطانيا لناقلة نفط إيرانية قيل إنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *