الأربعاء , مايو 27 2020
الرئيسية / اقتصاد آسيا والعالم / “جبل طارق” تلمح بالإفراج عن الناقلة الإيرانية

“جبل طارق” تلمح بالإفراج عن الناقلة الإيرانية

قالت حكومة جبل طارق الثلاثاء إنها تسعى إلى تقليص التصعيد مع إيران الناتج عن احتجازها "القانوني" للناقلة غريس 1.

واحتجزت قوات مشاة البحرية الملكية البريطانية ناقلة النفط الإيرانية في الرابع من يوليو/تموز قبالة ساحل جبل طارق بالبحر المتوسط للاشتباه في نقل النفط إلى سوريا، في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي.
وأعلن متحدث باسم حكومة جبل طارق أنه "نواصل السعي لتهدئة القضايا الناشئة منذ الاحتجاز القانوني لغريس 1". وقال المتحدث إن أمر الاحتجاز الحالي على السفينة ينتهي مساء السبت.

أيضاً، أعلنت إيران أن بريطانيا قد تفرج عن ناقلة النفط غريس 1 قريباً، وذلك بعد تبادل بعض الوثائق التي ستساعد في الإفراج عن الناقلة الإيرانية المحتجزة.

وقال نائب رئيس مؤسسة الموانئ والملاحة البحرية، جليل إسلامي، في تصريحات نشرتها الوكالة الإيرانية للأنباء، إن "بريطانيا مهتمة بالإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية غريس 1… في أعقاب تبادل بعض الوثائق. نأمل أن يتم الإفراج قريباً".

وكانت السفينة الحربية البريطانية "كينت" قد أبحرت، الاثنين، صوب الخليج للانضمام إلى مهمة تقودها الولايات المتحدة بهدف حماية سفن الشحن التجارية في المنطقة وسط توتر سياسي متصاعد بين إيران والغرب.

وقال قائد "كينت"، آندي براون: "لا يزال تركيزنا الشديد في الخليج هو نزع فتيل التوتر الحالي".

وتابع براون: "لكننا ملتزمون بالحفاظ على حرية الملاحة وتأمين الشحن الدولي وهو ما تهدف إليه عمليات الانتشار هذه".

شاهد أيضاً

كيف واجهت أوزبكستان رئاسة وشعبًا فيضان سيرداريا؟

صباح الأول من مايو الجاري، كانت أوزبكستان على موعد مع كارثة طبيعية، حيث هطلت الأمطار الغزيرة في ظل رياح شديدة غير مسبوقة، ما أدى إلى انهيار جزء من سد ساردابه الواقع في ولاية سيرداريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *