السبت , نوفمبر 18 2017
الرئيسية / أفرو آسيوي / اجتماع لجنتي الحوار السياسي الليبي بتونس نهاية سبتمبر

اجتماع لجنتي الحوار السياسي الليبي بتونس نهاية سبتمبر

ليبيا-الحوار

أعلن مسؤول بالمجلس الأعلى للدولة الليبي (غرفة نيابية استشارية)، عن اجتماع بين لجنتي الحوار السياسي المنبثقة عن المجلس الأعلى بالعاصمة طرابلس، ومجلس النواب بمدينة طبرق (شرق)، في تونس نهاية سبتمبر/أيلول الجاري، برعاية أممية، لبحث تعديل "اتفاق الصخيرات".

جاء ذلك على لسان موسى فرج، رئيس لجنة تعديل الاتفاق السياسي بالمجلس الأعلى، في تصريح لقناة الرائد (خاصة) الليبية، اليوم الأحد.

وقال "فرج"، إن "لقاء لجنتنا مع لجنة الحوار المنبثقة عن مجلس النواب، أمس السبت، على هامش الاجتماع الثالث للجنة العليا رفيعة المستوى التابعة للاتحاد الإفريقي حول ليبيا، المنعقد في برازافيل عاصمة الكونغو، كان تمهيدياً".

وأوضح أن "اللقاء تركّز حول الخطوات التمهيدية اللازمة لبدء أعمال اللجنتين وإجراء التعديلات المحدودة على الاتفاق السياسي (اتفاق الصخيرات)؛ لاستكمال تطبيقه بشكل كامل وإنهاء الأزمة الراهنة".

وفي 17 ديسمبر/ كانون أول 2015، تم التوقيع بين الفرقاء الليبيين على اتفاق سياسي بمنتجع الصخيرات القريب من العاصمة المغربية الرباط، والذي تمخض عنه مجلس رئاسي لحكومة الوفاق الوطني، ومجلس الدولة (غرفة نيابية استشارية)، بالإضافة إلى تمديد عهدة مجلس النواب باعتباره الجسم التشريعي للبلاد.

إلا أن مجلس النواب، رفض المصادقة على الاتفاق، وطالب بإدخال تعديلات عليه، واعتبرت أطراف في شرقي ليبيا، أن الاتفاق انتهى بانقضاء عام على توقيعه، وهو ما ترفضه الأمم المتحدة على أساس أنه لم يطبق بعد.

وأعلن مجلس النواب، في 19 أبريل/نيسان الماضي، أسماء اللجنة التي ستمثله في الحوار السياسي والتي تتكون من 24 عضواً، أما المجلس الأعلى للدولة، أعلن عن تشكيل لجنته التي تتكون من 13 عضوا، في 9 مايو/أيار الماضي.

وتتصارع فعليًا على الحكم حاليًا حكومتان، إحداهما في العاصمة طرابلس (غرب)، وهي الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج، المُعترف بها دوليًا، والأخرى في مدينة البيضاء (شرق)، وهي "الحكومة المؤقتة"، الموالية لقائد الجيش المنبثق عن برلمان طبرق، خليفة حفتر.

شاهد أيضاً

اللاجئين

انطلاق حملة جمع تبرعات من الأفارقة لصالح اللاجئين بالقارة السمراء

أطلقت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة في كينيا، الخميس، مبادرة جديدة لحشد الدعم المالي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *