الثلاثاء , أغسطس 14 2018
الرئيسية / أورو آسيوي / بعد قطع المساعدات الأمنية عن إسلام أباد.. مسؤولة أمريكية تزور باكستان

بعد قطع المساعدات الأمنية عن إسلام أباد.. مسؤولة أمريكية تزور باكستان

أليس ويلز

زارت أليس ويلز، مساعدة وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، اليوم الإثنين، العاصمة الباكستانية إسلام أباد، في أعقاب قطع واشنطن عنها مساعدات أمنية بقيمة 900 مليون دولار.

وقالت الحكومة الباكستانية في تغريدة على "تويتر" إنّ "زيارة ويلز جاءت اعترافًا بالدور الباكستاني في مكافحة الإرهاب بالمنطقة، ورغبة من واشنطن للعمل مع إسلام أباد لتحقيق الاستقرار في أفغانستان".

والتقت مساعدة تيلرسون خلال زيارتها كل من سكرتيرة الخارجية الباكستانية تهمينا جانجوا، علاوة على مسؤولين مدنيين وعسكريين بارزين من أعضاء مجلس الأمن الوطني الباكستاني.

من جهتها، أوضحت الخارجية الباكستانية في بيان، نشر على موقعها الإلكتروني، أنّ "العلاقة مع الولايات المتحدة تحتاج إلى المضي قدمًا في ظل بيئة من الثقة والاحترام المتبادل".

كما شدد البيان على التزام إسلام أباد بـ"بذل الجهود الرامية إلى تعزيز استقرار في المنطقة، وتحسين العلاقات مع أفغانستان".
وتصاعدت التوترات بين باكستان والولايات المتحدة على خلفية تكرار اتهام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإسلام أباد بتوفير "ملاذ آمن للإرهابيين الذين تصطادهم الولايات المتحدة في أفغانستان"، وهو ما تنفيه باكستان كليًا.

وأعلنت الخارجية الأمريكية، في 4 يناير/ كانون الأول تعليق المساعدات الأمنية للجيش الباكستاني (أكثر من 900 مليون دولار سنويًا)، على خلفية اتهامات ترامب.

وقالت هيذر نويرت، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية إن إدارة ترامب ستستمر في تعليق المساعدات، إلى أن يقوم جيش إسلام أباد، بـ"تحرك حازم" ضد حركة طالبان وشبكة حقاني الأفغانيتين اللتين تستهدفان جنودًا أمريكيين.

شاهد أيضاً

داعش

تقرير أممي يحذر: “داعش” الإرهابي يتحول من شبه دولة عسكرية لشبكة سرية

حذّر تقرير أممي، اليوم الأثنين من أن "تنظيم داعش الإرهابي، الذي هُزم عسكرياً في العراق، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *