الخميس , يوليو 2 2020
الرئيسية / الخليج العربي / إيران تؤكد ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية

إيران تؤكد ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، اليوم الأحد، إنه من الضروري الحفاظ على وحدة الأراضي السورية.

جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به قاسمي، حول عملية "غصن الزيتون" التي أطلقها الجيش التركي، أمس السبت، ضد المواقع العسكرية لتنظيم "ب ي د" الإرهابي، في مدينة عفرين شمالي سوريا، وفق ما نقلته وكالة الإيرانية الرسمية "إرنا".

وأضاف قاسمي: "إيران تؤكد بجدية ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، واحترام السيادة الوطنية، والامتناع عن تصعيد الأزمة الإنسانية والحفاظ على أرواح السوريين الأبرياء".

وأشار المتحدث إلى أن استمرار الأزمة في عفرين يمكن أن يؤدي إلى ظهور الإرهابيين في المناطق الشمالية لسوريا.

وأضاف: "إيران تأمل وقف العمليات العسكرية في عفرين فوراً، والحد من توسيع الأزمة في المناطق الحدودية التركية السورية".

قاسمي قال أيضا إن بلاده "تدعو جميع الدول، ومنها تركيا باعتبارها إحدى الدول الضامنة (لاتفاق خفض التوتر)، لمواصلة دورها في تعزيز الحل السياسي للأزمة السورية ومباحثات أستانة".

ودعا قاسمي "جميع الدول الأعضاء في المجتمع الدولي، خاصة دول الجوار السوري، إلى تجنب كل ما من شأنه تعزيز التواجد غير الشرعي للقوى الأجنبية، وتشجيع الجماعات الإرهابية".

وأعلنت رئاسة الأركان التركية، مساء السبت، انطلاق عملية "غصن الزيتون" بهدف "إرساء الأمن والاستقرار على حدود تركيا وفي المنطقة والقضاء على إرهابيي (بي كا كا/ب ي د/ي ب ك) و(داعش) في مدينة عفرين، وإنقاذ سكان المنطقة من قمعهم".

وشدّدت، في بيان لها، على أن العملية "تجري في إطار حقوق تركيا النابعة من القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن حول مكافحة الإرهاب، وحق الدفاع عن النفس المشار إليه في المادة 51 من اتفاقية الأمم المتحدة، مع احترام وحدة الأراضي السورية".

وأكدت أنه يجري اتخاذ كافة التدابير اللازمة للحيلولة دون إلحاق أضرار بالمدنيين. 

شاهد أيضاً

كيف خرج التطبيع الإماراتي الإسرائيلي من السر إلى العلن؟

"هل يشهد العام القادم 2020، الاحتفال بعيد الحانوكا العبري في أبوظبي، بعد أن قدمت الأخيرة التهنئة علنًا لأول مرة لإسرائيل بهذا العيد؟".. سؤال لمحلل إسرائيلي شهير في إحدى مقالاته نهاية 2019م.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *