الثلاثاء , يونيو 2 2020
الرئيسية / اقتصاد آسيا والعالم / “هيونداي موتور” تعتزم إنشاء مصنع بإندونيسيا بـ1.55 مليار دولار

“هيونداي موتور” تعتزم إنشاء مصنع بإندونيسيا بـ1.55 مليار دولار

 أعلنت شركة "هيونداي موتور" الكورية الجنوبية لصناعة السيارات، الثلاثاء، أنها ستنشئ مصنعا في إندونيسيا بتكلفة 1.55 مليار دولار بحلول 2021، في إطار تعزيز مكانتها بأسواق جنوب شرق آسيا التي تسيطر عليها الشركات اليابانية.

وقال "جونغ أوي-سون" نائب المدير التنفيذي لمجموعة "هيونداي موتور" في بيان، أوردته وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء: "نحن مصرون على الالتزام بسياسات الحكومة الإندونسية للمركبات ونسعى للمساهمة في تطوير دول رابطة الآسيان".

وآسيان منظمة حكومية دولية إقليمية تضم 10 دول من جنوب شرق آسيا وتأسست في 1967، وتضم في عضويتها إندونيسيا وماليزيا والفلبين وسنغافورة وتايلاند، وبروناي وكمبوديا ولاوس وميانمار وفيتنام.

وتسعى الشركة إلى اكتشاف أسواق جديدة، وضمان محركات نمو جديدة وسط تباطؤ النمو في صناعة السيارات العالمية.

وتسعى هيونداي إلى بدء الإنتاج بسعة 150 ألف وحدة في نهاية 2021، وأن تزيد من حجم الإنتاج إلى 250 ألف وحدة سنويا بناءً على الطلب في السوق.

وتخطط الشركة إلى تصدير سيارات مصنع إندونيسيا إلى دول الآسيان الأخرى، بما في ذلك تايلاند وفيتنام والفلبين، إضافة إلى أستراليا ودول الشرق الأوسط.

وقال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو: "سيتمكن الشعب الإندونيسي من الاختيار بين السيارات الكورية واليابانية في حال توسعت هيونداي موتور في السوق الإندونيسية"، حسب البيان.

وإندونيسيا رابع أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان، البالغ 270 مليون نسمة، كما أنها أكبر أسواق السيارات في منطقة الآسيان بمبيعات وصلت إلى 1.15 مليون وحدة في 2018.

ووقعت كوريا الجنوبية وإندونيسيا على اتفاقية تجارة حرة أمس الإثنين، تعرف باسم اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة، تمهد الطريق لتوسيع الاستثمار والصفقات التجارية بين البلدين.

شاهد أيضاً

تعرف على السيرة الذاتية لوزير الاقتصاد والتخطيط السعودي الجديد

في ظل استعدادات المملكة العربية السعودية لمواجهة الأثار الاقتصادية الناجمة عن انتشار وباء فيروس كورونا المستجد حول العالم، واستباق المملكة مجابهة دخول هذا المرض إلى أراضيها، في ظل تحديات جسام تواجهها المملكة ما بين سياسي وعسكري، اتخذ العاهل السعودي قرارًا ملكيًا بتعيين محمد بن عبدالله الجدعان، وزيرًا للاقتصاد والتخطيط مع احتفاظه بوزارة المالية خلفًا لمحمد بن مزيد التويجري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *