الخميس , نوفمبر 26 2020
الرئيسية / اقتصاد آسيا والعالم / “هيونداي موتور” تعتزم إنشاء مصنع بإندونيسيا بـ1.55 مليار دولار

“هيونداي موتور” تعتزم إنشاء مصنع بإندونيسيا بـ1.55 مليار دولار

 أعلنت شركة "هيونداي موتور" الكورية الجنوبية لصناعة السيارات، الثلاثاء، أنها ستنشئ مصنعا في إندونيسيا بتكلفة 1.55 مليار دولار بحلول 2021، في إطار تعزيز مكانتها بأسواق جنوب شرق آسيا التي تسيطر عليها الشركات اليابانية.

وقال "جونغ أوي-سون" نائب المدير التنفيذي لمجموعة "هيونداي موتور" في بيان، أوردته وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء: "نحن مصرون على الالتزام بسياسات الحكومة الإندونسية للمركبات ونسعى للمساهمة في تطوير دول رابطة الآسيان".

وآسيان منظمة حكومية دولية إقليمية تضم 10 دول من جنوب شرق آسيا وتأسست في 1967، وتضم في عضويتها إندونيسيا وماليزيا والفلبين وسنغافورة وتايلاند، وبروناي وكمبوديا ولاوس وميانمار وفيتنام.

وتسعى الشركة إلى اكتشاف أسواق جديدة، وضمان محركات نمو جديدة وسط تباطؤ النمو في صناعة السيارات العالمية.

وتسعى هيونداي إلى بدء الإنتاج بسعة 150 ألف وحدة في نهاية 2021، وأن تزيد من حجم الإنتاج إلى 250 ألف وحدة سنويا بناءً على الطلب في السوق.

وتخطط الشركة إلى تصدير سيارات مصنع إندونيسيا إلى دول الآسيان الأخرى، بما في ذلك تايلاند وفيتنام والفلبين، إضافة إلى أستراليا ودول الشرق الأوسط.

وقال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو: "سيتمكن الشعب الإندونيسي من الاختيار بين السيارات الكورية واليابانية في حال توسعت هيونداي موتور في السوق الإندونيسية"، حسب البيان.

وإندونيسيا رابع أكبر دولة في العالم من حيث عدد السكان، البالغ 270 مليون نسمة، كما أنها أكبر أسواق السيارات في منطقة الآسيان بمبيعات وصلت إلى 1.15 مليون وحدة في 2018.

ووقعت كوريا الجنوبية وإندونيسيا على اتفاقية تجارة حرة أمس الإثنين، تعرف باسم اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة، تمهد الطريق لتوسيع الاستثمار والصفقات التجارية بين البلدين.

شاهد أيضاً

ماذا تعرف عن نظام “بريتون وودز” المالي؟

أنشئ في مؤتمر بريتون وودز، نيوهامبشير في عام 1944 بعد الحرب العاملية الثانية نظامًا يهدف إلى تحقيق نمو اقتصادي وخفض معدلات الفقر واختفاء الحروب التجارية المدمرة، حيث كان الشاغل الأكبر عقب الحرب هو تحقيق الاستقرار المالي دوليًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *