الخميس , ديسمبر 12 2019
الرئيسية / أورو آسيوي / الهند.. مقتل 20 شخصا في جامو وكشمير منذ أغسطس

الهند.. مقتل 20 شخصا في جامو وكشمير منذ أغسطس

أعلنت السلطات الهندية، الأربعاء، أن 20 شخصا قتلوا في "حوادث إرهابية" في منطقة جامو وكشمير، منذ 5 أغسطس/ آب وحتى اليوم، وذلك على خلفية إلغاء الوضع الخاص لجامو وكشمير وتقسيم الإقليم إلى قسمين.

وبحسب تقارير وسائل الإعلام الهندية، تحدث "جانجابورام كيشان ريدي" نائب وزير الداخلية الهندي، عن الوضع في جامو وكشمير، في إجابة خطية على سؤال لنائب في "راجيا سبها" الغرفة الأولى بالبرلمان الاتحادي.

وكرر ريدي، ادعائه بأنه لا يوجد أي مدني قتل إثر إطلاق قوات الأمن النار في جامو وكشمير منذ مطلع أغسطس وحتى اليوم.

وصرح أن "20 شخصًا من بينهم 3 من أفراد الشرطة و17 مدنيًا قتلوا في الحوادث الإرهابية".

وأفاد أن "ما يبلغ إجماله 326 شخصًا أصيبوا؛ من بينهم 129 شخصًا أصيبوا في حوادث إرهابية، و197 آخرون في حوادث وقعت أثناء فرض الأمن بالمنطقة".

وأعلنت وزارة الداخلية الهندية الأسبوع الماضي، أن 5 آلاف و161 شخصًا تم احتجازهم في إطار عمليات "الاعتقال الوقائي" في جامو وكشمير واستمرار احتجاز 609 شخصا منذ 4 أغسطس/ آب.

ومن ناحية آخرى، نقل موقع "ذا برينت" الأخباري الهندي، الثلاثاء، أن 4 ألاف و844 شخصًا احتجزوا في جامو وكشمير حتى 30 سبتمبر/ آيلول، وأن 3 آلاف و563 منهم تم الأفرج عنهم، واستمرار حجز 281 شخص من هؤلاء المحتجزين.

وأعلن الموقع أيضًا أن 177 سياسيًا رهن الاحتجاز.

وفي 5 أغسطس/ آب الماضي، قررت الحكومة الهندية إلغاء الوضع الخاص في منطقة "جامو وكشمير" وتقسيمها إلى إقليمين، وفرضت قيودا على التجوال والاتصالات فيهما وحجبت خدمة الإنترنت.

ويطلق اسم "جامو وكشمير" على الجزء الخاضع لسيطرة الهند، ويضم جماعات مقاومة تكافح منذ 1989، ضد ما تعتبره "احتلالا هنديا" لمناطقها.

ويطالب سكانه بالاستقلال عن الهند، والانضمام إلى باكستان، منذ استقلال البلدين عن بريطانيا عام 1947، واقتسام إسلام أباد ونيودلهي الإقليم ذي الأغلبية المسلمة.

شاهد أيضاً

السعودية: شظايا مقذوفات “حوثية” استهدفت جازان دون أضرار

أعلنت السعودية، الأربعاء، أن شظايا مقذوفات "حوثية" استهدف مقارا مدنية بمنطقة جازان جنوب غربي المملكة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *