الأحد , سبتمبر 27 2020
الرئيسية / أورو آسيوي / مسلسل سقوط فخر سلاح الجو الروسي.. سوخوي

مسلسل سقوط فخر سلاح الجو الروسي.. سوخوي

سوخوي

سوخوي

أبوبكر أبوالمجد

بدأ تصميمها وتصنيعها منتصف العقد الثامن من القرن الماضي لتكون النموذج الأرقى للتكنولوجيا السوفيتية.. إنها الطائرة سوخوي 27.

ثم بدئ بإنتاج مقاتلات “سو-27إس إم” منذ عام 2002، وتتميز “سو-27إس إم” على “سو-27” بتطور معدات الملاحة والاتصال والتنشين.

مميزاتها

تمتاز سوخوي بمحركها الخارق وقدرتها على حمل أنواع متعددة من الأسلحة.

وتبقى الطائرة رغم هذه السنوات من بين الطائرات الأكثر قدرة على المناورة في العالم، وتتمتع بموقعها الفريد في الاستعراضات الجوية.

وصممت السوخوي 27، لضمان التفوق الجوي فوق أرض المعركة؛ ولكن لدى الطائرة الروسية القدرة على البقاء تحت السيطرة حتى في أصعب الظروف، مثل الطيران على ارتفاع منخفض أو خلال تنفيذ مناورات القصف عبر التحليق بزوايا حادة، كما أن الطائرة مشهورة بالحركة الفريدة التي تؤديها، وهي حركة “الكوبرا”.

تستطيع الطائرة سوخوي 27 حمل تشكيلة متنوعة من الأسلحة، وبينها صواريخ متقدمة وبينها R-73 و R-18، وعدد كبير من الأسلحة الموجهة. وهي مزودة أيضا بمدفع رشاش من عيار 30 ملم، أما سرعتها القصوى فتصل إلى 2.35 ماخ، أي قرابة 2500 كيلومتر بالساعة.

تطورها

في فبراير 2019، تم تنفيذ عقد توريد مقاتلات مطوّرة من فئة “سوخوي” لوزارة الدفاع الروسية.

وأوضح ألكسندر بيكارش، مدير مصنع الطائرات التابع لشركة “سوخوي”  في مدينة كومسومولسك في الشرق الروسي، في 26 فبراير 2019، أن المصنع سلّم جميع طائرات “سو-27إس إم3” التي تعاقدت وزارة الدفاع الروسية على شرائها.

ومقاتلة “سو-27إس إم3” نسخة محدثة مطوّرة من مقاتلة “سو-27إس إم”، و80 في المائة من معداتها جديدة.

وانتهى المصنع من تسليم طائرات “سو-27إس إم3” المطلوبة لوزارة الدفاع الروسية بعد أن تم تسليم 4 طائرات في عام 2017 و6 طائرات في عام 2018.

وظهرت طائرات “سو-27إس إم3” نتيجة لتحديث طائرات “سو-27إس إم”.

ويواصل هذا المصنع في الوقت نفسه العمل في مشروع مقاتلة الجيل الخامس “سو-57”. وكان قد صنع عددًا من النماذج التجريبية من مقاتلة “سو-57” وبدأ يصنع النماذج العملية.

سوريا أرض اختبارها وسقوطها

بدأت روسيا في اختبار الطائرة “إس يو-57” من قبل في سوريا، وظهر نموذج أولي من تلك الطائرة في الأجواء في يناير 2010 واعتبرت حينها منافسًا لطائرات “إف- 22” رابتور الأمريكية.

وظهرت الطائرة “إس يو-57” لأول مرة خلال العرض العسكري السنوي في الميدان الأحمر بموسكو في مايو من العام 2018، عندما حلقت فوق العاصمة الروسية.

وكشفت قناة “زفيزدا” الروسية في تقرير لها، عن أن ظهور مقاتلات من طراز سو-57 في سماء سوريا يهدف إلى ترويج الأسلحة الروسية، لافتة إلى أن العرض الأول للمقاتلات في ظروف حرب حقيقية، هدفه جذب انتباه المشترين المحتملين، ولو على حساب دماء المدنيين في سوريا.

وظهرت مقاتلات سو-57 في سوريا في فبراير 2018.

ورأت القناة، أن العمل المكثف لتحسين البنية التحتية لقاعدة حميميم الروسية الجوية في سوريا قد يؤدي إلى ظهور، على المدى الطويل، أحدث المقاتلات الروسية”، مؤكدة عرض مقاتلات من طراز “سو-57 إي” لأول مرة خلال العرض العسكري “ماكس-2019” في منطقة جوكوفسكي، ضواحي موسكو.

وسبق أن كشفت مواقع إعلام روسية عن طلب وجهته وزارة الدفاع الروسية من شركة “سوخوي” أن تصنع أولى دفعات طائرات من طراز “سو-30إس إم1″، والتي من المقرر رفد القوات الجوية الروسية بطائرات “سوبر سوخوي”، بعد تجربتها في قتل المدنيين بسوريا.

ولفتت المصادر إلى أن اسم “سوبر سوخوي” هو اسم لطائرة معدلة من طراز “سو-30إس إم”، التي تم تعديلها مع الأخذ في الاعتبار، كما قالت صحيفة “إزفستيا”، لنتائج الأعوام الأولى من استخدامها في روسيا وسوريا حيث شاركت في قتل الشعب السوري طيلة السنوات الماضية.

وتملك روسيا سرب من طائرات السوخوي الحديثة في قاعدة حميميم الجوية، والتي تقوم بشكل يومي بتنفيذ الطلعات الجوية على المناطق المحررة، وتقوم باستهداف المناطق المدنية وارتكاب المجازر، في سياق تجربة هذه الطائرات على المناورة والأسلحة التي تستخدمها في قتل المدنيين.

السقوط المريع

في 30 سبتمبر 2015 أعلنت موسكو تدخلها رسميًا في سوريا، وقالت صحيفة تركية إن القوات الروسية لا سيما الجوية تكبدت العديد من الخسائر المادية والبشرية منذ هذا الإعلان.

في 2 يونيو 2014م، سقطت طائرة حربية من طراز “سوخوي” تابعة لقوات الأسد، بعد إقلاعها من مطار الشعيرات في حمص، بحسب موقع الدرر الشامية.

وأعلنت موسكو في 14 نوفمبر 2015، تحطم طائرة روسية من طراز ميغ-29 خلال محاولة الهبوط أيضا على حاملة الطائرات “كوزنيتسوف”.

وفيما يلي أبرز حوادث سقوط وإسقاط الطائرات الروسية والخسائر التي تكبدتها قوات الاحتلال الروسي منذ بداية تدخلها في سوريا:

17 نوفمبر 2015، تحطم مروحية من طراز (مي 24) أثناء الهجوم الروسي على جبهات تلبيسة في ريف حمص.

24 نوفمبر 2015، إسقاط طائرة (سوخوي 24) من قبل مقاتلة تركية نتيجة خرقها للمجال الجوي التركي عدة مرات، ومقتل أحد الطيارين.

24 نوفمبر 2015، تدمير مروحية من طراز (مي 8) بصاروخ تاو مضاد للدروع من قبل الثوار أثناء محاولتها إنقاذ طاقم الطائرة (سوخوي 24) التي أسقطتها تركيا في جبال اللاذقية.

وفي 5 ديسمبر 2016، أعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها تحطم مقاتلة من طراز “سوخوي 33” خلال محاولة الهبوط على حاملة الطائرات “كوزنيتسوف” في البحر المتوسط قبالة سوريا.

وأضاف البيان، أن الحادث وقع بسبب “انقطاع الحبل”، الذي يفترض أن يعلق بالطائرة لتخفيف سرعتها عند هبوطها.

12 إبريل 2016، تحطم مروحية من طراز (مي 28) جنوب القريتين، أثناء مهمة ليلية ومقتل طاقمها المكون من طيارين.

25 مايو 2016، تدمير واحتراق 4 مروحيات من (طراز مي 28) في مطار (تي فور -T4) نتيجة حريق تبناه تنظيم “داعش” وقال إنه أحرق ايضا 27 شاحنة محملة بالذخائر، إضافة إلى مستودع كبير للذخائر الروسية.

10يوليو 2016، إسقاط مروحية من طراز (مي 35) شرق تدمر قرب صوامع الحبوب، نتيجة إصابتها بمضادات أرضية من قبل عناصر تنظيم “داعش” حيث تحطمت مروحة الذيل، وأدى إلى سقوط وتحطم المروحية ومقتل طاقمها، إضافة إلى 8 عناصر إنزال كانوا على متنها.

1 أغسطس 2016، سقوط مروحية من طراز (مي 8) في تل السلطان بين سراقب وأبو الظهور في ريف إدلب، ومقتل طاقمها المكون من 3 أفراد وضابطين كانوا على متنها.

4 نوفمبر 2016، تدمير مروحية من طراز (مي 24) غرب مدينة تدمر من قبل تنظيم “داعش” وإصابة طاقمها.

14 نوفمبر 2016، سقوط طائرة (ميغ 29) في البحر، أثناء محاولة الهبوط على متن حاملة الطائرات الروسية (كوزينتسوف) ونجاة الطيار.

5 ديسمبر 2016، سقوط طائرة (سوخوي 33) في البحر، أثناء محاولة الهبوط على متن الحاملة (كوزينتسوف) ونجاة الطيار.

25 ديسمبر 2016 سقوط طائرة عسكرية من طراز (توبوليف تو-154) في البحر الأسود وهي في طريقها إلى سوريا؛ على متنها 92 شخصًا من المغنين والعازفين والراقصين بالفرقة الموسيقية.

نهاية عام 2016، إصابة طائرة (أنتونوف 72) وطائرة (أنتونوف 30) في مطار حميميم ليلة رأس السنة، نتيجة قصف المطار بصواريخ غراد.

25 مايو 2017، تدمير واحتراق مروحية من طراز (مي 24) بحادثة الحريق الكبير في مطار التيفور.

10 أكتوبر 2017، سقوط طائرة (سوخوي 24) أثناء إقلاعها في مهمة حربية من مطار حميميم وتحطمها ومقتل طاقمها.

31 ديسمبر 2017، تحطم مروحية من طراز (مي 24) روسية جنوب شرق مطار حماة ومقتل طاقمها.

31 ديسمبر 2017، إصابة 8 طائرات (سوخوي 24) و3 طائرات (سوخوي 35s ) إصابات خطرة مختلفة ليلة رأس السنة نتيجة قصف مطار حميميم بصواريخ غراد، ولم يعرف مصير هذه الطائرات بسبب التكتم الإعلامي الروسي على الحادثة.

وبحسب صحيفة (ديلي صباح) التركية فإن سلاح الجور الروسي خسر حتى نهاية العام 2018، 31 طائرة ومروحية سقطت أو أسقطت، إضافة إلى 4 طائرات منذ بداية 2018، وذلك عقب سقوط مروحية عسكرية من طراز (كا-52) أمس الأول.

وكانت الحصيلة الأكبر التي تكبدتها قوات الاحتلال الروسي في مارس 2018 بتحطم طائرة نقل روسية عند هبوطها في قاعدة حميميم.

3 فبراير 2018، إسقاط مقاتلة (سوخوي 25) على يد قوات المعارضة، في منطقة سراقب بريف إدلب.

 6مارس 2018، تحطم طائرة نقل عسكرية أثناء هبوطها في قاعدة حميميم الروسية ومصرع جميع ركاب الطائرة البالغ عددهم 39 شخصًا.

3 مايو 2018، تحطم مقاتلة (سوخوي 30 إس إم) ومقتل طياريها الاثنين.

 7 مايو 2018، تحطم مروحية عسكرية من طراز (كا-52) والمعروفة باسم “التمساح” ومقتل طاقمها المكون من طيارين اثنين.

وفي 3 ديسمبر أعلنت وزارة الدفاع الروسية سقوط طائرة هجومية من طراز سو 25 في إقليم ستافروبل، بحسب ما أوردته شبكة روسيا اليوم في خبر عاجل.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن سقوط المقاتلة الروسية من طراز (سوخوى-25 او بى) فى إقليم ستافروبل جنوب روسيا في وقت سابق حدث في مكان خال من السكان دون أضرار، مشيرة إلى أن الطائرة كانت تحلق دون ذخائر.

وقالت الوزارة – فى بيان أوردته وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية – “تحطمت اليوم طائرة هجوم من طراز (سوخوى-25 او بى.) خلال القيام بتحليق تدريبى فى إقليم ستافروبل. وفى الوقت الحالى الخبراء يقومون بعملية البحث عن الطيارين الاثنين”.

أكد مصدر عسكري، 24 ديسمبر 2019، تحطم طائرة من طراز “سو-57” بالقرب من كومسومولسك أون أمور في إقليم خاباروفسك الروسي.

وقال المصدر في تصريحات لوكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية “سبب سقوط الطائرة هو عطل، وخطأ الطيار”.

آخر مسلسل السقوط

ومع انتهاء ليل الاثنين وصباح الثلاثاء، ذكرت وسائل إعلام جزائرية، أن طائرة عسكرية سقطت بمنطقة عين الزيتون شرقي البلاد، فيما لم يكشف بعد عن سبب تحطمها.

وأضافت أن قائد الطائرة ومرافقه قتلا بعد أن سقطت الطائرة المنكوبة، وهي مقاتلة من نوع سوخوي “سو 30″، بمنطقة عين الزيتون بأم البواقي شرق الجزائر.

وأكدت إذاعة “أم البواقي” وفاة عسكريين من طاقم الطائرة الحربية، في حين لم يصدر عن وزارة الدفاع الجزائرية أي بيان بهذا الشأن حتى الآن.

خلل فني

ربما تعددت أوجه سقوط فخر سلاح الجو الروسي، لكن ثمة خلل ما لا يجب أن يتم تغافله.

فرغم تفاخر روسيا بمقاتلتها الشبحية “إس يو-57” واعتبارها النظير المضاد لـ F-22 وF-35 الأمريكيتين، يبدو أن المقاتلة الروسية تعاني من إثبات كفاءتها.

ففي أول حادث من نوعه تتعرض له أكثر الطائرات الحربية الروسية تطورًا، كانت طائرة روسية من طراز سوخوي “إس يو-57” والتي لا ترصدها أجهزة الرادار، قد تحطمت خلال طلعة تجريبية في أقصى شرق روسيا 24 ديسمبر 2019.

ومنذ أن طارت طائرة “سوخوي 57” أو SU-57 لأول مرة فوق مدينة أستراخان في عام 2010، لم تصنع روسيا إلا ستة نماذج من هذه المقاتلة طيلة هذه السنوات.

من جانبه أوضح الخبير في شؤون الدفاع بمركز “ناشيونال إنترست” الأمريكي، دافيد أكس، في مقال له أن تصميم SU-57 غير مكتمل بالشكل الكافي الذي يسمح بإنشاء خط إنتاج لهذا النوع من المقاتلات.

وأضاف أكس أن SU-57 تفتقد لأنظمة القتال الرئيسية، كما أن موسكو تفتقد للأموال اللازمة لبناء عدد كبير من هذا النوع من المقاتلات الشبحية.

وتعتبر طائرة SU-57 أول مقاتلة من مقاتلات الجيل الخامس الشبحية، المقرر لها الانضمام إلى الأسطول الروسي الجوي، ويتم مقارنتها دائمًا بمقاتلات F-22 وF-35 الأمريكية.

والجيل الخامس من الطائرات المقاتلة، الأحدث من المقاتلات، تتميز طائراته بأنها شبحية، وتتمتع بأنظمة إلكترونية أكثر تطورًا عن الجيل الرابع.

شاهد أيضاً

ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل ورائحة “إيران-جيت”

من جديد تطل رائحة فضيحة "إيران جيت"، وينكشف أن شعارات كـ"الشيطان الأكبر"، و"الموت لأمريكا.. الموت لإسرائيل"، ما هي إلا بضاعة خاصة بأصحاب المشروع الشيعي السياسي في منطقة الشرق الأوسط (إيران وذيلها حزب الله اللبناني).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *