السبت , أبريل 4 2020
الرئيسية / أورو آسيوي / بانوراما أحدث الآثار لفيروس كورونا المستجد حول العالم

بانوراما أحدث الآثار لفيروس كورونا المستجد حول العالم

أبوبكر أبوالمجد

بات فيروس كورونا المستجد أخطر تحدي للبشرية، ولا تزال آثاره المزلزلة تهز أركان الاستقرار للعديد من دول العالم، تاركة العديد من الخسائر الاقتصادية والصحية والأضرار الاجتماعية.

بانوراما آثار كورونا

الإمارات: قالت وكالة أنباء الإمارات الرسمية وام، أمس الأربعاء، إن دولة الإمارات العربية المتحدة منعت مؤقتا جميع المواطنين من السفر إلى الخارج بعد تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقالت وام نقلا عن وزارة الشؤون الخارجية، إن القرار اتخذ “لحماية” المواطنين من انتشار فيروس كورونا وإلغاء جميع الرحلات الجوية.

كما علقت الإمارات إجراءات الحصول على تأشيرة الدخول عند الوصول إلى منافذ الدولة لحملة الجوازات المعفية باستثناء حملة الجوازات الدبلوماسية، وذلك اعتبارًا من الخميس، في إطار الإجراءات الإماراتية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

ووفقاً لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية، فإن الإمارات لديها 113 حالة مؤكدة مصابة بفيروس كورونا، فيما أعلن تعافي 26 شخصًا.

الأردن: وتزامناً مع الإجراءات الرامية إلى حماية الصحة العامة، كانت شوارع العاصمة الأردنية، عمان، أمس الأربعاء، فارغة، وذلك مع مكوث المواطنين في منازلهم بعد تعطيل كل مؤسسات الدولة العامة والخاصة بسبب فيروس كورونا، وسط توصيات من الحكومة الأردنية بعدم الخروج من المنازل إلا لقضاء الحاجات الضرورية.

إيران: وصف مسؤول بالإدارة الأمريكية أمس الأربعاء، ما يحدث في إيران بسبب فيروس كورونا الجديد أو ما بات يُعرف باسم “كوفيد-19” بأنه “تشيرنوبيل إيران”، في إشارة إلى كارثة انفجار مفاعل تشيرنوبيل في أوكرانيا العام 1986 وما خلفه من آثارا طالت الآلاف.

وكشف المسؤول عن استخدام وزارة الخارجية الأمريكية وسائل التواصل الاجتماعي، لتشجيع الإيرانيين على مشاركة المعلومات مع الإدارة الأمريكية، سواء عبر خط مشفر أو عبر استقصاء على الانترنت، واصفا إياها بوسائل تتجاوز النظام الإيراني وتتواصل مع شعب البلد.

وعلق مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية لـCNN: “الرسالة التي نبعث بها هي أننا نريد قصصكم ومقاطع الفيديو، نريد رؤية ما يحصل وسنشاركها معكم، لأن النظام الإيراني لا يسمح لكم برؤية ذلك بأنفسكم”.

ووفقا لآخر الأرقام التي نشرتها جامعة جون هوبكينز التي تتقفى بشكل مباشر عدد الإصابات وحالات الوفاة بسبب فيروس كورونا، فإن عدد الإصابات المؤكدة في إيران بلغ 16.169 ألف إصابة، و988 وفاة، لافتة إلى تعافي 5389 إصابة وتماثلها للشفاء.

الصين: لم تسجّل الصين أي “إصابة جديدة محلية المصدر” بفيروس كورونا المستجد لمدة 24 ساعة الماضية، للمرة الأولى منذ بدء انتشار الوباء في مدينة ووهان نهاية العام الماضي.

وأعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين الخميس عن 34 حالة إصابة جديدة، لكن جميعها لمواطنين أتوا من خارج البلاد.

وسجلت 8 حالات وفاة جديدة في مقاطعة هوبي، معظمهم في مدينة ووهان.

ويعتبر نقص انتشارالعدوى محليا، مؤشرا على جهود الصين لاحتواء الفيروس. لكنّ الارتفاع في عدد الإصابات الآتية من الخارج قد يهدّد ذلك.

وأصيب بفيروس كورونا المستجد، كوفيد 19، قرابة 81 ألف شخص وتوفي أكثر من 3200 في الصين.

الولايات المتحدة: الملايين في الولايات المتحدة، الذين لا يستطيعون ضمان الحصول على إجازة مرضية، في وضع مماثل.

ويناقش الكونغرس الآن مشروع قانون يمنح أسبوعين من الإجازات المدفوعة للمتضررين من تفشي المرض، لكن العديد من الاقتصاديين يقولون إنه يجب القيام بالكثير لتفادي أزمة اقتصادية.

على الصعيد المحلي، يتوقع مراقبون تراجعًا حادًا في الأشهر المقبلة، حيث ستواجه الشركات الركود بتسريح عمال. ومن المرجح أن يقوم هؤلاء بتخفيض إنفاقهم، وهو المحرك الرئيسي للاقتصاد الأمريكي.

وقال محللون في مؤسسة “أي أتش أس ماركت” يوم الاثنين، إنّ الاقتصاد الأمريكي سيتراجع بنسبة 0.2 ٪ في عام 2020. لكن يتم تحديث هذه التوقعات بشكل متواصل على ضوء سيناريوهات أسوأ يخشاها آخرون.

ويأمل سكوت سترينغر: “أن يكون هذا وضعًا مؤقتًا لكننا بحاجة إلى إجراء جريء”.

وقال “اقتصاد نيويورك لا يؤثر علينا فقط ولكن على الاقتصاد الوطني والدولي”.

ففي الأسبوع الماضي، سجّلت نيويورك أكبر عدد من الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا من بين الولايات الأمريكية.

ورصد أكثر من 1300 إصابة حتى يوم الثلاثاء الماضي، كثير منهم في المدينة.

وبينما يتخذ المسؤولون خطوات للحد من انتشار المرض، يواجهون احتمالات حدوث تباطؤ اقتصادي لم تشهده أكبر المدن الأمريكية من قبل.

ومن المتوقع أن تنخفض مبيعات المطاعم بنسبة 80٪، ومبيعات العقارات والتجارة بالتجزئة بنسبة 20٪، بينما تنخفض معدلات الإشغال في الفنادق إلى 20٪ ، وفقا لتوقعات مراقب حسابات مدينة نيويورك سكوت سترينجر. وكان هذا قبل إعلان رئيس البلدية إنه يفكر في فرض حظر تجول .

شاهد أيضاً

تعليق ليبي على الحجر الصحي للواء أحمد المسماري

"بعد اللقاء بالصحفيين من كل أنحاء العالم، القوات العامة رأت بأن نخضع لحجر طبي لمدة أسبوعين، ونحن سعداء جدا بهذه الخطوة لأنها تؤمن صحة شعبنا وزملائنا".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *