الخميس , نوفمبر 26 2020
الرئيسية / الخليج العربي / 147 نائبًا جمهوريًا يحاصرون إيران وأعوانها أمام الكونغرس

147 نائبًا جمهوريًا يحاصرون إيران وأعوانها أمام الكونغرس

كتب- أبوبكر أبوالمجد

تقدم 147 نائبًا جمهوريًا إلى الكونغرس بما أسموه “استراتيجية الأمن القومي تحت عنوان تقوية الولايات المتحدة ومواجهة التهديدات العالمية”.

وفي الجزء المخصص لإيران، أوصى النواب بالعديد من التوصيات والتي كان أبرزها:

أولًا: أن يعمل الكونغرس على الحد من أي قدرة للسلطة التنفيذية فيما يخص رفع العقوبات عن إيران دون موافقة مجلس الشيوخ ومجلس النواب.

ثانيًا: اعتماد الكونغرس مشروع تفويض جديد للرئيس باستخدام القوة العسكرية، بحيث يتيح له ملاحقة كل من تصنفه وزارة الخارجية الأمريكية إرهابيًا وتضعه على لوائح الإرهاب، ويأتي هذا بديلًا عن التفويض المعتمد عام 2002 والذي خصص فقط لتنظيم القاعدة.

ثالثا: اعتماد الشروط التي وضعها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على إيران ضمن مشروع قانون.

رابعًا: وضع هادي العامري، وكتائب بدر، وكتائب الإمام علي، وسرايا الخراساني، وكتائب سيد الشهداء، ولواء أبو الفضل العباس، وحركة الأوفياء، وحركة جند الإمام، وسرايا عاشوراء، على لوائح الإرهاب.

خامسًا: تصنيف كل من يقدم الدعم لوكلاء إيران في العراق إرهابيًا ووضعه على لوائح الإرهاب.

سادسًا: تقديم تقرير عن التهديد الطويل الأمد للدعم الأمريكي الذي يقدم بشكل مباشر أو غير مباشر للحشد الشعبي وبعض الميليشيات الإيرانية في محاربة داعش بما يشمل التهديد الذي يشكله الحشد على الولايات المتحدة وإسرائيل وكردستان والسعودية والأردن ومصر وتركيا.

سابعًا: وقف التمويل لوزارة الداخلية العراقية والقوى الأمنية وإنهاء الإعفاءات الممنوحة للعراق فيما يتعلق بالعقوبات على إيران.

ثامنًا: وقف المساعدات التي تقدم للجيش اللبناني وتقديم تشريع يمنع تقديم أي أموال أمريكية قد تذهب للبنان من خلال البنك الدولي.

تاسعًا: إصدار تشريع عقوبات جديد ضد حزب الله، يشمل إمكانية فرض عقوبات على نواب ووزراء حاليين وسابقين ممن هم وزراء لحزب الله، ومن يقدمون أنفسهم على أنهم مستقلين؛ بينما هم داعمون له، مثل جميل السيد، وجميل جبق، وفوزي صلوخ.

عاشرًا: أن يتيح التشريع الجديد ضد حزب الله ملاحقة داعميه ممن هم ليسوا عناصر فيه، كرئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، وغيرهم في الحزبين المذكورين، ومعرفة ما إذا كان يمكن فرض عقوبات عليهم تحت إطار قانون منع تمويل حزب الله وقانون قيصر.

حادي عشر: فرض عقوبات على مجموعة جديدة من الشركات التابعة لحزب الله.

ثاني عشر: إصدار إعلان يدعم سوريا حرة وديمقراطية ويؤكد أن لا حل في سوريا بوجود نظام بشار الأسد، ويطلب خروج كل القوات الإيرانية من سوريا.

ثالث عشر: معاقبة كيانات روسية إيرانية وأخرى تابعة لحزب الله تقدم الدعم لنظام الأسد.

رابع عشر: إصدار تشريع يتيح معرفة مدى إمكانية فرض عقوبات على الحوثيين بسبب علاقتهم بالحرس الثوري الإيراني وهجماتهم الإرهابية على المملكة العربية السعودية والمدنيين اليمنيين.

خامس عشر: معاقبة كل من يدعم الحوثيين في انتهاك للقرار 2216.

شاهد أيضاً

بروتوكول تعاون مصري باكستاني لانتاج 5 مليون كرة سنويًا

كتب- محمد رأفت فرج في إطار التشجيع على الاستثمار في الانتاج الرياضي، وقعت شركة Forward، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *