الأربعاء , أغسطس 12 2020
الرئيسية / أورو آسيوي / عقوبات الجنائية الدولية الأمريكية.. ترحيب إسرائيلي وقلق الأوروبي

عقوبات الجنائية الدولية الأمريكية.. ترحيب إسرائيلي وقلق الأوروبي

دونالد ترامب

كتب- أبوبكر أبوالمجد

حظى الضوء الأخضر الذي منحه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بفرض عقوبات على أي مسؤول بالمحكمة الجنائية الدولية بترحيب إسرائيلي وقلق أوربي.

فاليوم الخميس، وبحسب إعلان للبيت الأبيض، فقد أجاز الرئيس ترامب فرض عقوبات اقتصادية على أي مسؤول في المحكمة الجنائية الدولية يحقق بشأن عسكريين أمريكيين أو يوجه إليهم اتهاما “بدون موافقة الولايات المتحدة”.

وقالت الناطقة باسم الرئيس الأمريكي في بيان: “رغم الدعوات المتكررة من الولايات المتحدة وحلفائنا من أجل الإصلاح، لم تقم المحكمة الجنائية الدولية  بشيء لإصلاح نفسها وتواصل القيام بتحقيقات بدافع سياسي ضدنا أو ضد حلفائنا وبينهم إسرائيل”.

ويأتي الإعلان كرد على قرار استئنافي للمحكمة الجنائية في مارس الماضي بالسماح بفتح تحقيق في  جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في أفغانستان  برغم معارضة إدارة ترامب.

ويتعلق التحقيق الذي تسعى إليه المدعية العامة للمحكمة فاتو بنسودا بتجاوزات ارتكبها جنود أمريكيون في أفغانستان، حيث تقود الولايات المتحدة منذ 2001 أطول حرب في تاريخها. وقُدّمت مزاعم بالتعذيب تستهدف وكالة المخابرات المركزية “سي آي إيه”.

وكان قضاة المحكمة الجنائية قد رفضوا السماح بالتحقيق في البداية بعد تهديد الولايات المتحدة الأمريكية بفرض عقوبات، وهي ليست عضوا في المحكمة. بيد أن أفغانستان عضو في المحكمة لكنها ترى أن أي جرائم حرب يتعين مقاضاتها محليا.

ووفقًا للمتحدثة، فإنّ الرئيس ترامب الذي انخرط في تصعيد غير مسبوق في وجه المحكمة الجنائية التي يتهمها بالتعدي على السيادة الوطنية، “سمح أيضاً بتوسيع القيود على تأشيرات الدخول” بالنسبة إلى أولئك المسؤولين وأفراد أسرهم. وأُلغيت العام الماضي تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة لبنسودا نفسها.

مايك بومبيو

وبعيد الإعلان عن قرار الرئيس ترامب قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إن بلاده لن تسمح بأن تهدد “محكمة صورية” الأمريكيين، في إشارة إلى المحكمة الجنائية الدولية. وتابع بومبيو في مؤتمر صحفي أن العقوبات قد تمتد لتشمل أفراد أسر مسؤولي المحكمة لمنعهم من زيارة الولايات المتحدة، مضيفاً بالقول: “لن نقف مكتوفي الأيدي بينما يتعرض مواطنونا للتهديد من محكمة صورية”.

ترحيب إسرائيلي

من جانبه، رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، بقرار الولايات المتحدة اليوم، السماح بفرض عقوبات اقتصادية على أي مسؤول في المحكمة الجنائية الدولية يأمر بفتح تحقيق حول جنود أمريكيين.

وقال نتانياهو خلال مؤتمر صحافي “إن هذه المحكمة مُسيَّسة وشغلها الشاغل هو ملاحقة إسرائيل والولايات المتحدة والديموقراطيات الأخرى التي تحترم حقوق الإنسان.

ولكنها تغض الطرف عن قتلة حقوق الإنسان الأسوأ في العالم بما في ذلك النظام الإرهابي في إيران”.

أول رد فعل

وفي أول رد فعل من خارج الولايات المتحدة أعرب وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل عن “قلق بالغ” حيال إجراءات الرئيس دونالد ترامب لمعاقبة مسؤولي المحكمة الجنائية الدولية الذين يحققون مع جنود أمريكيين.

وقال جوزيب بوريل للصحفيين “بالتأكيد هذا أمر مثير للقلق الشديد لأننا نحن، في الاتحاد الأوروبي، ندعم بثبات المحكمة الجنائية الدولية”.

شاهد أيضاً

فرنسا تدعو وأذربيجان تقدم مليون دولار دعمًا للبنان

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى "التحرك سريعا وبفعالية" لضمان وصول المساعدات "مباشرة" إلى الشعب اللبناني، وذلك في معرض كلمة ألقاها اليوم الأحد خلال استضافته مؤتمرًا للمانحين عبر دائرة تلفزيونية تحت رعاية الأمم المتحدة لجمع مساعدات طارئة من أجل لبنان بعد الانفجار الهائل الذي وقع في بيروت الأسبوع الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *