الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
الرئيسية / منوعات / أذربيجان / بالوثائق.. أذربيجانيون يتصدون للحرب الإعلامية التي تقودها أرمينيا

بالوثائق.. أذربيجانيون يتصدون للحرب الإعلامية التي تقودها أرمينيا

تصدى الناطقون باللغة العربية داخل أذربيجان للحملة الإعلامية التي تقودها أرمينيا على شبكات التواصل الاجتماعي لتضليل الرأي العام.

كشف الناطقون بالعربية «خُبث» الحملة الإعلامية التي ظهرت في تعليقات الأرمن الناطقين بالعربية على الأنباء التي تنشرها وكالات الأنباء والمواقع الإخبارية بشأن الاعتداء الأخير على حدود أذربيجان.

وتعتمد حملة الأرمن الناطقين بالعربية على تضليل القراء العرب من خلال معلومات مُدلسة وغير حقيقية عن أذربيجان في تعليقاتهم على الأخبار التي تُنشر على شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية ووكالات الأنباء العربية.

ورد الناطقون بالعربية من أذربيجان بالمعلومات الموثقة والشواهد التاريخية التي كشفت انتهاكات أرمينيا المُتكررة وعدائها الشديد لأذربيجان.

أحد الأشخاص كشف تضليل الحملة الإعلامية لأرمينيا، متساءلًا: «أصدقائي العرب، كيف تؤيدون الأرمينية التي لا تحب البلدان العربية وتنفر الإسلام، كيف تؤيدون الأرمينية التي دمرت مساجد كثيرة، كيف تؤيدون الأرمينية التي فتحت الحدود الجوية لأمريكا أيام حرب العراق وأمريكا».

فيما عبر آخر عن وجهة نظره بشأن الحادث الأخير، قائلًا: «قبل كل شىء، إننا بحاجة إلى إلقاء نظرة على الوقائع الحقيقة، والحقيقة هى أن القوات المسلحة الأرمينية، تصرفت بشكل استفزازي في اتجاه مقاطعة توفوز في أذربيجان وانتهكت بشكل صارك وقف إطلاق النار».

يذكر أن القوات المسلحة الأرمينية، هاجمت في 12 يوليو الجاري مواقع عسكرية ومناطق مدنية باتجاه مدينة توفوز التي تقع على الحدود الأذربيجانية – الأرمينية، ونجح الجيش الأذربيجاني في الرد الحاسم، وكبد «العدو» خسائر هائلة.

وفيما يلي بعض ردود الناطقين بالعربية في أذربيجان:

1
1
1
1
1

شاهد أيضاً

أذربيجان وأرمينيا.. هل يصمد وقف إطلاق النار هذه المرة؟

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن تعهد أرمينيا وأذربيجان بالالتزام بـ"وقف إنساني لإطلاق النار" في إقليم ناغورنو كاراباخ المحتل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *