الجمعة , أغسطس 7 2020
الرئيسية / الخليج العربي / خرف المعممين يضع إيران على خط كورونا الأحمر

خرف المعممين يضع إيران على خط كورونا الأحمر

كورونا في إيران

كتب- أبوبكر أبوالمجد

لطالما كابرت إيران، ورفضت الاعتراف بتفشي فيروس كورونا المستجد فيها، وساعد السلطة في طهران على ذلك الجهالة التي نشرها المعممون حول الفيروس، حتى أن أحدهم وصف الفيروس بالـ”علماني”!

حيث زعم خطيب صلاة الجمعة في مدينة قم الإيرانية، عباس موسوي مطلق، أن الوباء ما هو إلا فيروس “علماني يستهدف المجتمعات المتدينة لحرفها عن الدين، ويحاول بآثاره المدمرة دفعها إلى الضلال”، بحسب تعبيره.

وأصر خطيب الجمعة، أن على الناس اتباع تعليمات الخبراء الدينيين في إقامة مراسم دينية هذا الشهر.

عباس موسوي لم يكن وحده في هذا التوجه، فخلال الأيام الأخيرة، انتقد العديد من رجال الدين استمرار القيود بسبب تفشي موجة ثانية من الوباء في إيران، مع مواعيد بعد المناسبات الدينية المعروفة في البلاد.

فقد زعم رجل الدين المتشدد، آية الله محمد سعيدي، في مارس الماضي، أن “المبالغة في تقدير خطر الوباء هو مؤامرة من قبل الأعداء”.

وأضاف أن كورونا هو جزء من “صراع الحضارات” الذي تحرض عليه القوى الغربية ضد الإسلام والمسلمين، على حد زعمه.

كما أن المرشد الإيراني علي خامنئي، اتهم واشنطن، في كلمة في مارس الماضي بـ”تخليق” فيروس كورونا وذلك “بشكل يتناسب مع جينات الإيرانيين”، رافضا العرض الأمريكي لمساعدة طهران في مكافحة المرض.

وفي حين لا يزال الجدل في إيران مشتعلًا حول الإحصائيات الحقيقية لعدد الإصابات والوفيات، حيث قدر البرلمان الإيراني في وقت سابق أن الأرقام الحقيقية للوفيات ضعفا ما تعلنه وزارة الصحة؛ بينما أرقام الإصابات من 8 إلى 10 أضعاف.

وكانت استجابة إيران للأزمة منذ بدايتها عشوائية، حيث رفض رجال الدين والحرس الثوري في البداية إغلاق المواقع والمزارات الدينية والمساجد في الأسابيع الأولى للوباء، بذريعة أنها “أماكن مقدسة لا تضر بزائريها”، بحسب تعبيرهم.

المستوى الأحمر

سجلت إيران 216 وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية، داعية مواطنيها إلى الالتزام بشكل أكبر بقواعد الصحة لتخفيف الحمل عن موظفي القطاع الطبي المنهكين، بعدما وصلت البلاد “كلها تقريبا إلى المستوى الأحمر”.

ومن جانبه حذر نائب وزير الصحة الإيراني من خطورة وضع تفشي فيروس كورونا في البلاد، وقال إن إيران “كلها تقريبا في المستوى الأحمر”، وهو أعلى مستوى على مقياس إيران لخطر تفشي الفيروس. ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) عن إيراج حريرجي قوله: “البلاد كلها تقريبا في المستوى الأحمر من الإصابات بكورونا (…) والوضع ليس جيدا على الإطلاق”.

ودعا حريرجي المواطنين إلى الالتزام بالتدابير الصحية.

وقال إن وزارة الصحة تشكك في الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لتخفيف الإغلاق، وقال إن هذه الإجراءات جعلت الناس يتوقفون عن التعامل مع المرض على محمل الجد، ما أدى بدوره إلى ارتفاعات كبيرة في الوفيات والإصابات.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية اليوم ارتفاع إجمالي عدد حالات الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا في البلاد ليصل إلى 15 ألفا و700 حالة، بعد تسجيل 216 حالة وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

عاشوراء

قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم، إن إيران ستحيي مراسم عاشوراء لهذا العام، على الرغم من تفشي وباء كورونا المستجد “كوفيد 19”.

ونقل موقع قناة “روسيا اليوم” الإخبارية الروسي، عن روحاني قوله، إنه سيجري إحياء مراسم عاشوراء سواء في المناطق الحمراء أو البيضاء من حيث تفشي الوباء، وفقا لما ذكرته قناة “السومرية” الإخبارية العراقية.

 وشدد روحاني، على أنه “ينبغي إقامة مجالس عزاء الإمام الحسين لهذا العام في كل مكان، في المدن والقرى، سواء في المناطق الحمراء أو الصفراء”، مضيفًا: “لا يمكن لأحد أن يخلق فجوة بين العلم والدين، سنتقيد بالعلم وسنعمل بما أمر به الدين”، داعيًا كافة المسؤولين في الأماكن الثقافية والمزارات الدينية إلى “العمل في إطار الدين ومراعاة البروتوكولات الصحية”.

وأضاف الرئيس الإيراني: “نريد إقامة مجالس الحداد على الإمام الحسين من دون إصابة المعزين بالفيروس. هذا ما يريده منا الشعب والدين والإمام الحسين”.

شاهد أيضاً

ماذا وراء الإعلان عن اعتقال زعيم جماعة “تندر” الإيرانية؟

أعلنت وزارة الأمن والاستخبارات الإيرانية، اليوم السبت، عن إلقاء القبض على زعيم جماعة "جمعية مملكة إيران" (تندر) المعارضة، جمشيد شارمهد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *