السبت , يناير 16 2021
الرئيسية / أورو آسيوي / رامين أحمدوف: الإرهاب الأرميني ضد البيئة مذبحة خضراء

رامين أحمدوف: الإرهاب الأرميني ضد البيئة مذبحة خضراء

“إن الإرهاب البيئي الذي يرتكبه الأرمن يشكل تهديداً خطيراً للمنطقة كليا”

“لو عوقبت أرمينيا على كل افعالها البشعة التي ارتكبتها حتى الآن، لما لجأت إلى مثل هذه الفظائع في القرن الحادي والعشرين”.

“إن الأرمن ارتكبوا جرائم دموية ضد الشعب الأذربيجاني منذ 200 عام، وقد أظهروا عداء لقيمنا الوطنية والأخلاقية. تستمر الهمجية الأرمنية اليوم ايضا، والدليل على ذلك يمكن رؤيته في أمثلة التخريب التي ارتكبت نتيجة لحرب كاراباخ الثانية، عندما غادروا منطقة كالباجار لأذربيجان، التي كانت تحت الاحتلال منذ سنوات طويلة.

إن الكتلة المنحرفة التي سُممت عقولهم بفكر العداء لأذربيجان تحرق المنازل والمنشآت العسكرية والمراكز الثقافية والمؤسسات التعليمية في كالباجار، وتقطع أشجارًا عمرها مئات السنين في غاباتنا وترتكب مذبحة خضراء.

قال هذه الكلمات رامين أحمدوف، نائب رئيس فرع حزب أذربيجان الجديدة في منطقة نظامي ورئيس المجموعة الإعلامية للبعثة، متحدثًا عن الإرهاب البيئي الذي ترتكبه أرمينيا ضد أذربيجان.

قال مسؤول حزب اذربيجان الجديدة إن المنظمات الدولية ذات الصلة التزمت الصمت حيال الإرهاب البيئي الذي ارتكبته أرمينيا في أراضي أذربيجان: “لماذا يتجاهل برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية الاوروبية (UNECE) ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP)، منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO)، منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة (IUCN)، والمنظمة العالمية للأرصاد الجوية (WMO) الهمجية الأرمنية؟

إنها مؤسسات مسؤولة مباشرة عن حماية الطبيعة على كوكبنا. كما وجهت وزارة البيئة والموارد الطبيعية الاذربيجانية نداء رسميًا إلى هذه المنظمات الدولية.

لكن لم يتم اتخاذ أي إجراء. تظهر الملاحظات أن العديد من المنظمات الدولية تتبع معايير مزدوجة في كل من القضايا السياسية والبيئية.

لو عوقبت أرمينيا على كل الأفعال البشعة التي ارتكبتها حتى الآن، لما ارتكبت مثل هذه الفظائع في القرن الحادي والعشرين “.


قال رامين أحمدوف إن الإرهاب البيئي الذي ترتكبه أرمينيا لا يشكل خطورة على أذربيجان فحسب، بل على منطقتنا كليا: “من المعروف أن صندوق الغابات في العالم يتراجع كل عام. لا يوجد الكثير من موارد الغابات في منطقة القوقاز.

يجب على المنظمات الدولية الرد بقسوة على الفظائع التي يرتكبها الأرمن في مثل هذه المنطقة.

من المستحيل ألا تكون المنظمات الدولية على علم بهذه الفظائع. لأن كل من وسائل الإعلام الرائدة في العالم ووسائل الإعلام المحلية لدينا تعد قصصًا ومواد عن الفظائع الأرمنية في كالباجار، وحرق الغابات وقطع الأشجار الخضراء كل يوم.

هناك أيضًا صور التقطتها قوات حفظ السلام الروسية. المنظمات الدولية التي حاولت الضغط على أذربيجان لوقف الحرب لا تمارس أي ضغط على أرمينيا بسبب هذه الفظائع.

على الرغم من أن المنظمات الغربية تتجاهلها، إلا أن وسائل الإعلام الغربية تصوّرها وتعرضها.

من خلالها، ترى شعوب العالم الوحشية الأرمنية وتشهد على كراهية العدو للشعب الأذربيجاني.

دع أعداءنا المكروهين، الذين لا يستطيعون سوى تدمير وحرق ونهب ممتلكات الآخرين وأراضيهم، يعرفون أنهم سيُحاسبون على أعمالهم المرتكبة.

كما ذكر السيد الرئيس بشكل لا لبس فيه في تصريحاته حول هذه المسألة أنه سيتعين على الأرمن أن يحاسبوا في المحاكم الدولية على أعمال التخريب التي قاموا بها.

إذا قال رئيس دولتنا، فليكن الأرمن متأكدين من أنهم لن يتمكنوا من الإفلات من المسؤولية “.

شاهد أيضاً

%63.3.. نسبة المشاركة في انتخابات كازاخستان البرلمانية

أعلنت اللجنة المركزية للانتخابات في كازاخستان، أن نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية، وصلت إلى 63.3 بالمئة. جاء ذلك في بيان لها، حول الانتخابات النيابية التي شهدتها البلاد، الأحد، بين الساعة السابعة صباحاً وحتى الثامنة مساء، بحسب التوقيت المحلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *