السبت , يناير 16 2021
الرئيسية / السلايدر / عنصرية الهندوس يكشفها شعار «حلال»

عنصرية الهندوس يكشفها شعار «حلال»

كتب- أبوبكر أبوالمجد

تقول أستاذة الأنثروبولوجيا الأمريكية «كارول كونيهان» إن الطعام كاللوح الزجاجي الذي يمتص الضوء ويحلله، الطعام يمتص مجموعة من الظواهر الاجتماعية ويعكسها.

وتضيف في كتابها «أنثروبولوجيا الطعام والجسد»، الدين يؤثر في الطعام الذي نأكله، والطعام بدوره طريقة ملموسة وواضحة لدراسة الأديان.

لكن في الهند الطعام طريقة ملموسة لكشف العنصرية الهندوسية تجاه المسلمين، وبشكل عام فإن الفصل الطبقي العنصري، هو أمر مترسخ في المجتمع الهندي الذي يمثل الهندوس 80% منه بحسب الاحصائيات الرسمية الهندية التي يشكك فيها آخرون.

قرار الهند

وبزعم إضرارها باقتصاد تصدير منتجات اللحوم الخاصة بالهندوس والسيخ، قررت الهند يوم الإثنين الماضي، حذف شعار “حلال” من دليل تصدير اللحوم الذي أعدته الحكومة مؤخرًا.

وأعلن مجلس ترويج تصدير المنتجات الزراعية والغذائية المصنعة (APEDA) التابع لوزارة التجارة الهندية تخليه عن شعار “حلال” في دليل التصدير، بحسب ما أوردته صحيفة “هندوستان نيوز” المحلية، الإثنين.

وأوضحت الصحيفة أنه جرى تغيير الفقرة التالية “يتم ذبح الحيوانات وفقًا لطرق الذبح الحلال مع مراعاة متطلبات الدول الإسلامية” إلى “يتم ذبح الحيوانات حسب شروط الدولة المستوردة”، في دليل التصدير الجديد.

السبب

تأتي هذه الخطوة عقب طلب جماعات هندوسية في البلاد بإلغاء تصنيف “الحلال” في الدليل، الذي يتضمن لوائح مختلفة لمعايير الجودة وسلامة الأغذية، ومتطلبات التجميد والتعبئة، بذريعة أن ذلك من صالح المصدرين المسلمين في البلاد.

فيما قال المتحدث باسم “منصة تنظيم الحلال” (HNM) هارندر سيكا، إن الهندوس والسيخ وغيرهم لا يمكنهم تصدير منتجاتهم بسبب شعار “حلال”، ما تسبب في فقدان 40 مليون شخص وظائفهم.

وأضاف أن شعار “حلال” يستند إلى الرأي القائل بأن اللحوم يتم تصديرها بشكل أساسي إلى دول الشرق الأوسط، لكن هذا لا يعكس الحقيقة.

الفارق

الهندوسي الراديكالي نباتي لا يأكل اللحم؛ لكن هناك هندوسًا يأكلون اللحم، وهؤلاء يحرصون على أن تجري عملية الذبح بطريقة معينة تسمى «جاتكا»، وتعني الذبح مرة واحدة بحركة فجائية كي لا يعاني الحيوان.

وهي طريقة تقبل بها طائفة واسعة من الهندوس.

دعوات المقاطعة

ليس جديدًا تهديد الهندوس بمقاطعة كل المطاعم وشركات الطيران في الهند التي تضع علامة حلال، ففي سبتمبر 2018 بدأ تطبيق وضع هذه العلامة للتمييز بين اللحوم المذبوحة على الطريقة الإسلامية، أو طريقة «جاتكا».

ورغم أن هذه الطريقة طبقت في البدء بالعاصمة دلهي لخدمة الرغبة الهندوسية والسيخية، إلا أن الهندوس سريعًا ما ثاروا عليها وقدموا الشكاوى الرسمة وغير الرسمية لإجبار المسلمين أن يأكلوا من نفس اللحم المذبوح على طريقتهم!

ففي أغسطس 2019 هدد الهندوس شركات ليس بالمقاطعة وحسب؛ بل والنزول للاحتجاج ضدها في الشوارع، من هذه الشركات سلسلة مطاعم ماكدونالدز الأمريكية، على الرغم من خلو قوائم طعام السلسلة الأمريكية من لحم البقر والخنزير، وتقدم بدلًا منها مجموعة من الخيارات النباتية إضافة إلى الدجاج والسمك.

كذلك واجهت شركة طيران “IndiGo”، منخفضة التكلفة، في يوليو 2019، لتقديمها اللحوم الحلال في رحلاتها.

شاهد أيضاً

%63.3.. نسبة المشاركة في انتخابات كازاخستان البرلمانية

أعلنت اللجنة المركزية للانتخابات في كازاخستان، أن نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية، وصلت إلى 63.3 بالمئة. جاء ذلك في بيان لها، حول الانتخابات النيابية التي شهدتها البلاد، الأحد، بين الساعة السابعة صباحاً وحتى الثامنة مساء، بحسب التوقيت المحلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *