السبت , يناير 16 2021
الرئيسية / أورو آسيوي / مع بدء فرز الصناديق.. الانتخابات البرلمانية في كازاخستان بين التحديات والدلالات

مع بدء فرز الصناديق.. الانتخابات البرلمانية في كازاخستان بين التحديات والدلالات

كتب- أبوبكر أبوالمجد

انطلقت اليوم الأحد، في تمام الساعة السابعة بتوقيت كازاخستان، والسادسة بالتوقيت العالمي الموحد (توقيت غرينتش)، الانتخابات البرلمانية لاختيار ممثلي الشعب الكازاخي لفترة نيابية تمتد لخمس سنوات.

ويعرف البرلمان في كازاخستان وفقًا للدستور، بـ”الهيئة التشريعية الأعلى في الدولة”، ويتكون من مجلسي الشيوخ والنواب.

تحديات

وتخوض جمهورية كازاخستان، البلد الكبير والمهم في قلب آسيا الوسطى، وسط تحديات كبيرة ومعقدة تواجه البلاد، وأبرزها مواجهة تداعيات وباء “كوفيد-19″، والأزمة الاقتصادية العالمية، وحالة الترقب والقلق التي تمر بها غالبية البلدان التي استقلت عن الاتحاد السوفيتي، بعد احتجاجات بيلاروسيا على خلفية رفض المعارضة نتائج الانتخابات الرئاسية، وأزمة وانقلاب قيرغيزستان بعد الانتخابات البرلمانية، في ظل الاقتصاد المتعثر بسبب جائحة كورونا التي زادت من غضب الشعوب ونقمتها.

كما أنها الانتخابات الأولى منذ تولي قاسم جومارت توقاييف منصبه كرئيس للبلاد عام 2019، بعد استقالة الرئيس الأول نور سلطان نازارباييف، أول رئيس لكازاخستان منذ الاستقلال.

دلالات

عقد جولة هذه الانتخابات في هذا التوقيت ومع هذه التحديات، هو دليل جديد على استقرار الدولة، ووضوح الرؤية الخاصة بالقيادة الوريثة بعد الزعيم نورسلطان، ويعطي مؤشرًا على أن الشعب ملتف حول قياداته لاستثمار فرص المستقبل القريب لتحقيق النهضة الكبرى للبلاد.

لجنة الانتخابات

وسبق أن أعلنت لجنة الانتخابات المركزية في كازاخستان أن ستة أحزاب سياسية ستشارك في انتخابات مجلس النواب، بالإضافة إلى الأحزاب التقليدية في المجلس – نور أوتان الحاكم، و”الحزب الشيوعي”، و”حزب الدرب المضيء” اليميني.

كما ستحاول ثلاثة أحزاب معارضة الانضمام إلى المجلس التشريعي، وهذه الأحزاب هي “الحزب الشعبي”، و”حزب الوحدة”، و”الحزب الوطني الاجتماعي الديمقراطي”، الذي فشل في انتخابات عام 2016 في الوصول إلى عتبة السبعة في المائة، التي تمثل الحد الأدنى من الأصوات اللازمة للحصول على تمثيل برلماني.

ومن المتوقع احتمال تصويت 12 مليون ناخب مسجل داخل البلاد، إضافة للمواطنين القاطنين في الخارج، وتجدر الإشارة إلى أن عدد سكان كازاخستان يقارب الـ19 مليون نسمة.

وأشرف على الانتخابات 398 مراقبًا دوليًا من 30 دولة، و10 منظمات مختلفة بما فيها الجمعية البرلمانية للدول الناطقة بالتركية.

ويتنافس في الانتخابات 312 مرشحا من مختلف الأحزاب، على 107 مقاعد في مجلس النواب، وانتهت عملية التصويت في جميع أنحاء البلاد في الساعة 20.00 بالتوقيت المحلي، الـ21 بتوقيت.

تعليق الرئيس

من جانبه، قال الرئيس الكازاخي، قاسم جومرت توقاييف، في تصريح عقب مشاركته في التصويت، إن السلطات بذلت قصارى جهودها لضمان العدالة وتكافؤ الفرص لجميع المرشحين.

بدء الفرز

ومع انتهاء التصويت، بدأ فرز الأصوات في 10 آلاف و60 صندوقا، في عموم البلاد.

وجرت عملية التصويت ضمن إطار تدابير مشددة للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا.

ومن المقرر الإعلان عن نتائج الانتخابات، خلال 7 أيام من قبل اللجنة المركزية للانتخابات.

شاهد أيضاً

%63.3.. نسبة المشاركة في انتخابات كازاخستان البرلمانية

أعلنت اللجنة المركزية للانتخابات في كازاخستان، أن نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية، وصلت إلى 63.3 بالمئة. جاء ذلك في بيان لها، حول الانتخابات النيابية التي شهدتها البلاد، الأحد، بين الساعة السابعة صباحاً وحتى الثامنة مساء، بحسب التوقيت المحلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *