السبت , أبريل 17 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / أفرو آسيوي / أستاذ إعلام مصري يكشف متى يكون الإعلام نقمة؟!

أستاذ إعلام مصري يكشف متى يكون الإعلام نقمة؟!

كنب- أبوبكر أبوالمجد

الحديث حول الإعلام ودوره في المجتمعات لم ينقطع منذ قرون، وليس عقود، وثمة مشكلات وأفكار أحيطت به، وبرسالته، ومهمته، في المجتمع، ورغم أهمية التنويرية والتثقيفية والدعائية؛ غير أنه يمكن أن يكون نقمة!

فمتى يكون الإعلام نقمة؟ 

وللإجابة على هذا السؤال، يقول أ.د محمد سعد إبراهيم، أستاذ الصحافة بجامعة المنيا، وعميد المعهد الدولي العالي للإعلام بأكاديمية الشروق، والأمين السابق للجنة العلمية لترقية أساتذة الإعلام، والأمين الأسبق للجنة قطاع الدراسات الإعلامية بالمجلس الأعلى للجامعات، تتعدد وظائف الإعلام من إخبار وتوعية ونقد وتثقيف وتنشئة اجتماعية وإعلان وترفيه. مضيفًا أن هذه الوظائف تختلف باختلاف الأنظمة الإعلامية السياسية.

ولفت سعد، إلى أن مهمة الإعلام الأساسية التي لا تتغير عبر العصور، تتمثل في صياغة الضمير والوجدان الوطني في إطار تحولات خطابات السلطة السياسية وصحفها وقنواتها وإذاعاتها، بجانب الحفاظ على الهوية والثوابت الوظيفية ومنظومة القيم الاجتماعية.

وحول إمكانية أن يكون الإعلام نقمة، أجاب أستاذ الإعلام بجامعة المنيا، بنعم.. إذا طغى دوره السلبي وتأثيراته السلبية، فتم تزييف الوعي وتضليل الجماهير وتقديس الحكام، وتقزيم الشعوب، ومؤسسات المجتمع المدني، الأمر الذي يؤدي إلى تكريس التخلف السياسي والاقتصادي، والاجتماعي والثقافي.

شاهد أيضاً

تفاصيل تعلن لأول مرة.. الأسباب التي أخرت تعويم السفينة “إيفر جيفن”

"شحوط" السفينة (إيفر جيفن) أو اصطدامها بالأرض، كان حديث العالم لأيام خلت، واعتبر العاملون بهيئة قناة السويس، والمصريون أن تعويمها إنجازًا كبيرًا يحسب لرجالات الهيئة، وينبيء عن حسن إدارتها للأزمة، فهل هذه حقيقة؟ وما الأسباب الحقيقية وراء هذه الأيام السبع التي مكثت فيها السفينة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *