الأربعاء , أكتوبر 20 2021
الرئيسية / أورو آسيوي / ارتفاع قتلى الحافلة الصينية في باكستان وبكين تدعو للحساب

ارتفاع قتلى الحافلة الصينية في باكستان وبكين تدعو للحساب

آسيا اليوم ووكالات

ارتفعت حصيلة قتلى انفجار وقع في حافلة تقل عمالا صينيين، إلى 13، بحسب وزارة الخارجية الباكستانية، وثمة أنباء عن وقوف عمل إرهابي وراء الحادث.

وأعلنت الوزارة في بيان لها، أن حافلة تقل عمالا صينيين بولاية خيبر بختونخوا “سقطت في واد بعد عطل ميكانيكي أدى إلى تسرب غاز تسبب في وقوع الانفجار”.

وأضاف البيان أن العمال الصينيين كانوا متجهين برفقة موظفين باكستانيين إلى مكان عملهم لمتابعة مشروع قائم عندما وقع الحادث.

ولم تذكر الوزارة تفاصيل حول عدد الجرحى، لكن مصادر قالت إن 27 عاملا صينيا و5 باكستانيين أصيبوا في الانفجار.

غير أن مسؤولًا محليا باكستانيًا قال للأناضول، مفضلا عدم الكشف عن هويته، إن الانفجار “تم على ما يبدو من خلال عبوة ناسفة محلية الصنع” بالقرب من موقع بناء مشروع داسو للطاقة الكهرومائية في منطقة كوهستان العليا.

فيما ندد بابار أوان، مستشار رئيس الوزراء للشؤون البرلمانية، بالانفجار ، قائلًا إننا لن نسمح أن تعرقل مثل هذه “الهجمات الجبانة” أعمال التنمية، وفقا لإذاعة باكستان التي تديرها الدولة.

بدوره، طلب المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان، من باكستان إجراء تحقيق شامل في الحادث، والقبض على الجناة لحماية سلامة الموظفين والمشاريع الصينية، وفقًا لصحيفة جلوبال تايمز الحكومية.

ومشروع سد “داسو” للطاقة الكهرومائية هو جزء من اتفاقية مشروع الممر الاقتصادي المشترك”CPEC”، التي عقدت عام 2014 بين الصين وباكستان، بكلفة إجمالية مقدرة بـ 64 مليار دولار.

ويهدف المشروع إلى ربط مقاطعة “شينجيانغ” الصينية ذات الأهمية الاستراتيجية شمال غربي البلاد، بميناء “غوادار” الباكستاني، من خلال شبكة من الطرق والسكك الحديدية وخطوط الأنابيب لنقل البضائع والنفط والغاز.

موقف الصين

ومن جانبها أعربت الصين، اليوم الأربعاء، عن “انزعاجها الشديد” من انفجار حافلة شمال غرب باكستان أسفر عن 13 قتيلاً بينهم تسعة صينيين، ودعت إلى إنزال “عقاب شديد” بمنفذي “الهجوم”.

وكانت الحافلة تقلّ مهندسين وخبراء مساحة وعاملين في مجال الصيانة الميكانيكية صينيين يعملون في مشروع بناء سدّ داسو في إقليم خيبر بختونخوا.

وصرّح مسؤول إداري محلي كبير بدون الكشف عن اسمه، لوكالة فرانس برس أن “الانفجار أشعل المحرّك، ما جرّ المركبة إلى الوادي” وتسبب بمقتل 13 شخصاً بينهم تسعة صينيين، مضيفاً أن 28 صينياً آخر أُصيبوا بجروح.

ولم يحدّد المسؤول طبيعة الانفجار.

من جهته، ندد الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية جاو ليجيان بالهجوم.

وقال في مؤتمر صحافي إن “الصين طلبت من باكستان توضيح هذه القضية وتوقيف المنفذين وإنزال عقاب شديد بهم” داعياً إسلام أباد إلى “ضمان أمن وسلامة المواطنين الصينيين والمؤسسات والمشاريع” الصينية في هذا البلد.

ولطالما كانت سلامة الموظفين الصينيين الذين يعملون في مشاريع بناء في باكستان تثير قلق بكين التي تستثمر بمليارات الدولارات في السنوات الأخيرة في هذا البلد التي تقيم معه علاقات وثيقة.

شاهد أيضاً

صدر مؤخرًا.. “أدب المهجر في كتابات المستشرقين.. عايدة إيمان قولييفا نموذجًا”

آسيا اليوم صدر مرخرًا وتحت رعاية سفارة أذربيجان بالقاهرة كتاب “أدب المهجر في كتابات الم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *